1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

كويكب يحترق في الغلاف الجوي للأرض قبل ارتطامه بها

أكد علماء فلك أن كويكباً صغيراً كاد يضرب الأرض بعد ساعات من اكتشافه. لكن من المحتمل أن يكون قد احترق في الغلاف الجوي للأرض قبل حصول الارتطام.

أكد علماء في "مركز الكواكب الصغيرة" التابع للاتحاد الفلكي الدولي أن كويكباً يبلغ قطره خمسة أمتار أطلق عليه "2014 إي إيه" كان سيضرب الغلاف الجوي للأرض صباح أمس الخميس (الثاني من يناير/كانون الثاني 2014). ودخل الكويكب الغلاف الجوي للأرض فوق المحيط الأطلسي في منطقة تقع بين أمريكا الوسطى وشرق إفريقيا.

وبحسب تصريح عالم الفيزياء بيتر براون لمجلة "سكاي آند تلسكوب"، فإن تأثير الكويكب حال ارتطامه بالأرض يعادل قوة تفجير 500 إلى 1000 طن من مادة (تي إن تي). وأكد عالم الفيزياء أن الكويكب كان صغيراً جداً لدرجة أنه لم يتمكن من الوصول إلى الأرض سليماً.

ويعد الكويكب "2014 إي إيه" هو الأول الذي يكتشف في العام الحالي. وكان حوالي 400 شخص قد أصيبوا وتضررت منشآت في ست مدن إثر سقوط قطع من نيزك على الأرض في مقاطعة تشيليابينسك الروسية في شهر فبراير/ شباط الماضي، حسبما ذكرت وزارة الطوارئ الروسية.

د.ص/ ي.أ (د ب أ)

مختارات