1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

"كومباس 2008": دليلك الرقمي إلى الصين

يعمل فريق من علماء البرمجيات الألمان والصينيين معاً لإنتاج نظام يسهل على السائحين زيارة بكين أثناء الألعاب الأولمبية 2008. النظام يعطي معلومات عملية مفيدة كما يسهل التعامل مع البائعين وسائقي التاكسي دون التحدث بالصينية.

default

يساعد النظام الجديد السياح للتعرف على الصين بطريقة أفضل

عندما يذهب السائح إلى دولة لا يعرف لغتها ولا ثقافتها، يجد صعوبة في إيجاد وسيلة للتعرف على المأكولات المختلفة، أو إيجاد المطاعم التي تقدمها أو التفاهم مع سائق التاكسي ومع البائعين وغيرها. ولهذا فقد اقترح المركز الألماني للذكاء الاصطناعي ابتكار نظام جديد يساعد السياح على قضاء وقت أكثر متعة أثناء السفر، الإصدار الأول من هذا الجهاز مخصص لأولمبياد عام 2008 التي تقام في الصين، لكنه يصلح بالطبع لأغراض السياحة بشكل عام في كل الأوقات، وفي حديث لموقعنا قال أحد الباحثين في المركز: "كومباس 2008 هو نظام ترجمة متحرك مخصص للألعاب الأولمبية التي تقام عام 2008 في بكين، وهو موجه لغير الصينيين الذي يذهبون إلى الصين لحضور الأولمبياد. فهو يمكن الشخص على سبيل المثال أن يتفاهم مع سائق التاكسي الصيني بكل بساطة عبر أوامر تعطى على جهاز بي.دي.ايه أو المساعد الشخصي الرقمي".

مشروع ألماني صيني مشترك

System Mobota - Contest Configuration

يحتاج الشخص إلى جهاز المساعد الرقمي الشخصي لتشغيل النظام الجديد

يتم هذا المشروع برعاية الوزارة الألمانية للتعليم والبحث العلمي والوزارة الصينية للعلوم والتكنولوجيا، كما يشارك فيه عدد من الشركات الصينية والألمانية. ويشارك فيه عدد من العلماء من الجانبين، ومن بين هؤلاء الباحثة الصينية هون لي والمتخصصة في تقنيات اللغات والتي تعمل في المركز الألماني للذكاء الاصطناعي، وهي كشابة صينية ترى مدى الصعوبة التي يمكن أن يواجه السائح الذي يذهب إلى الصين وهو لا يجيد الصينية، وقالت في حديث لموقعنا: "لا يساعد النظام الجديد فقط في ترجمة الكلمات أو التعبيرات التي يحتاجها الفرد، لكنه يحتوي أيضاً على خدمات مختلفة، مثل المعلومات المفيدة للقيام بالتسوق، أو مثلاً معلومات مختلفة عن نوعيات الأكل: فمعرفة أسماء المأكولات لن تفيد السائح كثيراً لكن الجهاز على العكس يبدأ بمعرفة ما يريده السائح، مثلاً هل يفضل اللحوم أم الأسماك أم الطيور أم أنه نباتي، بالإضافة إلى تفاصيل كثيرة عن الأكل".

بعد أن يحدد السائح ما يريده، ويدخله على الجهاز، يعطيه الجهاز أيضاً قائمة بأسماء المطاعم التي تقدم المأكولات المطلوبة، والمسافة التي تبعد بين الشخص وبين هذه الأماكن، كما تظهر له خريطة توضح كيفية الوصول إلى هذا المكان. وكل ما يحتاجه الشخص لكي يشغل هذا الجهاز هو المساعد الرقمي الشخصي (بي.دي.ايه)، ويدرس القائمون على المشروع حالياً إمكانية إعطاء الفرصة لتأجير هذا الجهاز أثناء فترة الألعاب الأولمبية، كما أن النظام نفسه قد يوزع بالمجان على الزائرين خلال تلك الفترة.

مختارات