1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كوريا الشمالية تصرح لجيشها بتوجيه "ضربة نووية" للولايات المتحدة

أعلن جيش كوريا الشمالية أنه حصل على موافقة لتوجيه ضربات ضد الولايات المتحدة الأمريكية تشمل إمكانية استخدام أسلحة نووية "متطورة ومتنوعة"، فيما أعلن البنتاغون أنه سينشر نظام دفاع صاروخي باليستي في جزيرة جوام.

ذكر تقرير أن جيش كوريا الشمالية أعلن اليوم الأربعاء (الخميس بالتوقيت المحلي ) أنه سيتخذ سلسلة من الإجراءات العسكرية ضد الولايات المتحدة. ونقلت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء عن بيان قالت فيه هيئة الأركان العامة لجيش الشعب الكوري "إنها سوف تتخذ سلسلة من الإجراءات العسكرية القوية والفعلية حسبما أعلنت القيادة العليا في الداخل والخارج". وقال البيان إن كوريا الشمالية بصدد إخطار البيت الأبيض والبنتاغون رسميا بأنه تمت الموافقة على هذه الإجراءات التي تشمل استخدام احدث الأسلحة النووية.

وكانت كوريا الشمالية قد أطلقت تهديدات يوم الجمعة الماضي بمهاجمة الولايات المتحدة، في إطار رد فعلها على استعراض القوة لمقاتلتي "شبح" أمريكيتين من طراز " إف-22 " وإسقاطهما ذخائر خاملة على أرض تدريب في كوريا الجنوبية على مسافة ليست بعيدة عن الحدود مع الجارة الشمالية. وأمر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون بوضع الصواريخ الإستراتيجية على أهبة الاستعداد، "لتكون قادرة في أي وقت على استهداف البر الرئيسي للولايات المتحدة علاوة على قواعد عسكرية (أمريكية) في هاواي وجوام ومناطق أخرى في المحيط الهادئ فضلا عن قواعد في كوريا الجنوبية"، بحسب بيان باللغة الانجليزية بثته وكالة الأنباء المركزية الرسمية في كوريا الشمالية.

كما أعلنت كوريا الشمالية يوم السبت الماضي أنها في حالة حرب مع كوريا الجنوبية. وتشهد شبه الجزيرة الكورية توترات منذ قيام كوريا الشمالية بتجربة صاروخ طويل المدى في شهر كانون أول /ديسمبر الماضي وإجراء تجربة نووية ثالثة في شهر شباط /فبراير الماضي.

نظام دفاعي صاروخي في جوام

مشاهدة الفيديو 02:02

إغلاق منطقة كيسونغ التجارية في كوريا الشمالية

من ناحيتها قالت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" إنها ستقوم بنشر نظام دفاع صاروخي باليستي في جزيرة جوام في المحيط الهادي في إطار جهود واشنطن لتعزيز وجودها العسكري في المنطقة وسط تهديدات من جانب كوريا الشمالية. وذكر البنتاغون في بيانه أن نظام الدفاع الصاروخي على ارتفاع عال (ثاد) "سيعزز من القدرات الدفاعية للمواطنين الأمريكيين في جزيرة جوام الأمريكية والقوات الأمريكية المتمركزة هناك". وتأتي الخطوة التي اتخذتها واشنطن عقب تهديدات أطلقتها كوريا الشمالية. هذا وقال وزير الدفاع الأمريكي، تشاك هاجل، إنه يأخذ تهديدات كوريا الشمالية "بجدية" ودعا بيونغيانغ إلى التراجع عن "أسلوب الخطاب الخطير". وذكر هاجل أمام الضباط في جامعة الدفاع الوطنية في واشنطن: "نأخذ تلك التهديدات بجدية. ويتعين أن نأخذها بجدية". وقال إن الولايات المتحدة اتخذت خطوات مسؤولة ردا على التحركات الأخيرة لكوريا الشمالية مشيرا إلى خطر تبني موقف خاطئ إزاء جدية التهديدات. وذكر هاجل" ربما يخطئ الإنسان ذات مرة، وأنا لا أريد أن أخطئ مرة واحدة بينما أشغل منصب وزير الدفاع".

ومنذ يوم الاثنين نشرت واشنطن المدمرة جون مكين المزودة بالصواريخللتصدي لصواريخ ذاتية الدفع قبالة الساحل الجنوبي الغربي لشبه الجزيرةالكورية. ومن المنتظر أن تصل مدمرة حربية أخرى إلى المنطقة لتعزيز الدفاعاتالعسكرية في المنطقة.

من جهته، أعلن وزير الدفاع الكوري الجنوبي اليوم الأربعاء (الثالثنيسان/أبريل) عن خطة طوارئ تنص على إمكانية اللجوء إلى القوة العسكريةلضمان أمن مواطنيها الذين يعملون في مجمع كيسونغ الصناعي في الجزء الشماليمن الجزيرة والذي قامت بيونغ يانغ بإغلاقه مؤخرا. يشار إلى أن السلطات فيكوريا الشمالية منعت صباح اليوم الأربعاء العمال الكوريين الجنوبيين منالدخول إلى المجمع الصناعي المشترك الذي يرمز إلى التعاون بين البلدين، مافسره المراقبون بأنه تصعيد جديد في الأزمة المتفاقمة في شبه الجزيرةالكورية.

ح.ع.ح/ ط.أ (رويترز،أ.ف.ب، د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة