1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كوريا الشمالية ترد على قمة لاهاي بصاروخيين بالستيين

أطلقت كوريا الشمالية أطلقت صاروخين بالستيين متوسطي المدى في اتجاه البحر، وفقا لما ذكره الجيش الكوري الجنوبي، وهو ما انتقدته بشدة الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية على هامش قمة عقدتها الدول الثلاثة في لاهاي.

قامت كوريا الشمالية صباح اليوم (الأربعاء 26 مارس / آذار 2014) بإطلاق تجريبي لصاروخين بالستيين ردا على انعقاد قمة في لاهاي بين اليابان وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة التي نددت ب"تصعيد استفزازي ومقلق". وتشكل خطوة بيونغ يانغ انتهاكا لقرارات صادرة عن مجلس الأمن تحظر عليها القيام بأي تجربة لصواريخ بالستية مهما كانت. وعلى الفور أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أنها "تتعاون بشكل وثيق مع حلفائها وشركائها خصوصا مجلس الأمن الدولي لاتخاذ إجراءات مناسبة" ردا على "الانتهاك الأخير..". وأعلنت المتحدثة باسم الخارجية ماري هارف في بيان "نحث كوريا الشمالية على ضبط النفس والامتناع عن القيام بمزيد من الأعمال التهديدية".

والصاروخان على ما يبدو طراز معدل لصاروخ رودونغ (نودونغ بحسب كوريا الجنوبية) وهما متوسطا المدى يراوح حدهما الأقصى ما بين ألف و1500 كلم. وسلك الصاروخان خطا بطول 650 كلم قبل آن يسقطا في بحر اليابان، بحسب المتحدث باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية كيم مين- سوك الذي قال "هذه الصواريخ يمكنها أن تبلغ غالبية أراضي اليابان وروسيا والصين أيضا".

ويأتي إطلاق الصاروخين ردا على لقاء عقد الثلاثاء بين الرئيس الأميركي باراك اوباما ونظيرته الكورية الجنوبية بارك غوين-هي ورئيس وزراء اليابان شينزو ابي في مقر السفير الأميركي في لاهاي. وهذا اللقاء هو الأول بين المسؤولين الأسيويين منذ توليهما منصبيهما قبل أكثر من عام. وقال أوباما "خلال السنوات الثلاث الماضية أتاح التعاون الوثيق بين دولنا الثلاث تغيير المعطيات مع كوريا الشمالية". وأضاف إن "تعاوننا الثلاثي وجه رسالة قوية إلى بيونغ يانغ: الرد على استفزازاتها وتهديداتها سيتم بصوت واحد". وتابع إن "التزام الولايات المتحدة إزاء أمن اليابان وجمهورية كوريا غير مشروط (...) ولن نقبل بان تملك كوريا الشمالية السلاح النووي".

(ح.ز/ ع.ج.م / د.ب.أ / أ.ف.ب)