1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

"كلب نباتي"..هل تمتد ظاهرة التغذية النباتية للحيوانات؟

يختار البعض تغيير طريقة تغذيتهم والتخلي عن المنتجات الحيوانية تماما والاعتماد الكامل على المنتجات النباتية، فهل يمكن تطبيق الأمر نفسه على الكلاب والقطط المنزلية وجعلها نباتية؟

يزداد باستمرار عدد الناس الذين يغيرون طريقة تغذيتهم ويتخلون عن تناول اللحوم ومنتجاتها ويستعيضون عنها بالمنتجات النباتية. وتتنوع دوافع هؤلاء بين الأسباب الصحية والأخلاقية المتعلقة بحماية الحيوانات، لكن الجديد هو "تغذية الحيوانات بطريقة نباتية"!

نشرت مجلة "دير شبيغل" الألمانية في موقعها الإلكتروني تقريرا رصدت فيه هذه الظاهرة من خلال قصة الزوجين آندريا ومارتن اللذين تحولا للأسلوب النباتي في التغذية ثم قررا تطبيق الأمر نفسه على كلابهما الثلاثة. ونقلت المجلة عن آندريا قولها:"كنت متشككة في الأمر من البداية لكن الطبيبة البيطرية أعطتني الضوء الأخضر". وبعد ستة أشهر أظهر الفحص الصحي للكلاب انتظام كافة المعدلات الحيوية بل إن آندريا لاحظت أن أحد الكلاب الذي كان يعاني من مشكلة في أحد المفاصل، صار يتحرك بطريقة طبيعية.

لكن الطبيبة إلن كينتسله المتخصصة في تغذية الحيوانات ترى أن هذا التحسن ربما يكون بسبب الإطراء الذي تحصل عليه الحيوانات من أصحابها عند التزامها بالتغذية النباتية، وتقول الخبيرة لمجلة "شبيغل":"الكلاب تحتاج الكثير من الكالسيوم..لا يمكن التعرف على نقص الكالسيوم في الوقت المناسب من خلال تحليل الدم، لكن هذا النقص يظهر بعد ذلك على شكل هشاشة العظام، لذا يجب أن يكون التحول للتغذية النباتية تحت إشراف طبي". من ناحية أخرى رفضت الخبيرة بشكل تام تغذية القطط على المنتجات النباتية فقط ، نظرا لحاجة جسمها للمنتجات الحيوانية واختلاف طبيعتها عن الكلاب التي تزيد لديها القدرة على التنوع الغذائي.

وكشفت آندريا وزوجها عن تعرضهما للسخرية الشديدة من الكثير من الناس، ويقول مارتن:"استمع للكثير من السخرية بمجرد ذكر الأمر ويتهمنا البعض بعدم المسؤولية، لذا نختار من نتحدث معه حول الأمر".

ا ف/ح.ع.ح

مختارات