1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

بريـد القـراء

" كفانا حروبا، فشعوب المنطقة تريد العيش بسلام"

هذه أعزائنا حلقة جديدة من رسائلكم لهذا الأسبوع، والتي ننشرها تباعا حتى يتسنى للآخرين الاطلاع على وجهات نظركم. يرجى ملاحظة أن المحرر يحتفظ بحق تنقيح النصوص وأن الآراء الواردة فيها لا تعبر عن رأي الموقع.

default

ستون عاما على قيام دولة إسرائيل ـ ستون عاما على النكبة

ساءني حقا طريقة سرد الموضوع بانحيازية تامة والبعد حتى عن ادني حدود الحيادية، لكأنكم في طرحكم لهذا الموضوع تحتفلون كذلك وتعطون الحق كل الحق لإسرائيل في احتلالها للدولة الفلسطينية متجاهلين بذلك ابسط وأوضح الحقائق التاريخية التي لا يمكن لأحد تجاهلها. و بصرف النظر عن قناعاتكم الشخصية، أشخاصا أو دولا، فيا حبذا لو يتم طرح الموضوع بحيادية أكبر و إلقاء الضوء على الجانب الآخر. (تسنيم ـ الأردن)

أتعجب كثيرا من هذا المقال الذي تحدث عن دولة إسرائيل الفتية وكيف انتصرت علي العرب وهي دولة صغيرة وتجاهل تفاصيل أظن أنها معروفة لدى الإخوة في أوروبا. أم أن السيد المحرر لم يسمع عن تدخل مجلس الأمن لوقف إطلاق النار عام 1948 حتى تمنح بريطانيا السلاح للجماعات الصهيونية؟ وربما لم يسمع أيضا عن أن العرب لم يرفضوا السلام وإنما رفضوا واقعا استعماريا. ثم إذا كنا نتحدث عن أنه لا منتصر في حرب عام 1973 فلما قبلت إسرائيل السلام مع مصر؟ وأخيرا يا سيدي نحن نحترم الدين اليهودي واليهود وليس عندنا غضاضة أبدا من العيش معهم في سلام ولكن السلام مقابل ثلث الأرض علي الأقل. (أبو بكر أبو المجد ـ مصر)

حق إسرائيل في الوجود

تستطيع ألمانيا الاعتراف بحق إسرائيل في الوجود، لكن في إطار المسؤولية الأخلاقية الدولية لألمانيا في منطقة الشرق الأوسط. وعلى برلين أن تعترف بحق جميع الدول في المنطقة بالعيش في سلام وآمان بعيدا عن التهديدات المختلفة، فالعدالة تقتضي وقوف ألمانيا إلى جانب السلام لجميع دول وشعوب المنطقة، ومن المثير للانتباه التصريح الذي صدر عن المستشارة الألمانية عشية مشاركة الجيش الألماني في قوات اليونيفيل في جنوب لبنان بأن القوات الألمانية موجودة في الجنوب لحماية أمن إسرائيل. كان الأجدر بها القول إن قوات بلادها موجودة لحماية الأمن لجميع أطراف النزاع ولمنع اندلاع أي شكل من إشكال العنف المسلح. (غازي فيصل)

الأزمة اللبنانية

منذ صغري وأنا أرى وضع لبنان كما هو عليه حروباً أهلية تنطفئ تارة وتشتعل تارة أخرى، ولكن الوعي الذي أراه الآن بين كافة الفصائل اللبنانية سيحول ـ في رأي ـ دون اشتعال الحرب، لكن هذا الوضع لا يعجب مناصري الحروب. أتمنى أن تكون قوة هذه الفصائل ووعيها السياسي الحالي جداراً سميكاً لا يستطيع هؤلاء اختراقه. رغم أن الأحداث الحالية لا تبشر خيراً كبيراً ونكتفي حالياً بالدعاء. (نيروز ـ سوريا)

إن كل ما يحصل في منطقة الشرق الأوسط سواء في لبنان أو السودان هو نتيجة لسياسة أمريكا وعملائها في المنطقة. مطلوب من المجتمع الدولي وقف السياسات الأمريكية في الشرق الأوسط. الشعوب تريد العيش في سلام وكفانا حروب وإرهاب . دعوا شعوب الشرق الأوسط تعيش في سلام. (صبري ابو زيد ـ مصر)

الزواج السياحي

أنا شخصيا أعتبر هذا الزواج فاشلا من البداية، لكني من خلال التقرير المنشور لاحظت أنه يشمل غالبية الشباب بغض النظر عن جنسيتهم. السؤال الذي يطرح نفسه من المستفيد من هذا الزواج؟ هل هو الشاب من أجل التأشيرة ؟ أم الزوجة كبيرة السن من أجل متعة جنسية أكثر خاصة مع شباب ليس لهم خبرة؟ أضن أن المسألة أو المعادلة متكافئة ومتساوية للطرفين، لأن كل منهما لبى رغبته. ( محمد الطيب سكيريفة)