1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

الرئيسية

كريستوف فالتز، ممثل نمساوي مرشح لجائزة الأوسكار

هو آخر الممثلين الناطقين بالألمانية من حاملي الأوسكار وأول المرشحين لها مجددا. جنسيته أثارت جدلا في الإعلام النمساوي والألماني. فهل سيفوز للمرة الثانية بالجائزة كأفضل ممثل مساعد عن فيلم (ديجانجو بلا قيود)؟

سيتم توزيع جوائز الأوسكار لعام 2013 في يوم الرابع والعشرين من شباط/ فبراير الجاري في لوس انجليس. وُسلطت الأضواء كالمعتاد على أحسن فيلم وممثلة وممثل رشحوا لنيل الجائزة. ولعل الممتع هذا العام هو تعدد أنواع الأفلام المرشحة، وتنوع المرشحين. لكن الغريب أيضا هو ترشيح الممثل النمساوي كريستوف فالتز لفيلم الغرب الأميركي (ديجانجو بلا قيود). والغرابة ليست بسبب مستوى أداء الممثل، بل في فئة الترشيح. إذ من الممكن ببساطة ملاحظة أداء الممثل الذي منح الفيلم قيمة فنية مميزة، حسب رأي النقاد الذين يتساءلون، متى سيمنح هذا الممثل جائزة الأوسكار كأحسن دور رئيس؟ فمن هو هذا الممثل؟

كريستوف فالتز (نمساوي). ولد من أب ألماني وأم نمساوية في فيينا في الرابع من أكتوبر 1956. عمل لفترة طويلة في المسرح والتلفزيون. لكنه حصل على شهرته العالمية في عام 2009، عندما لعب دور ضابط في جهاز الـ أس أس (وحدات الجيش الألماني الخاصة) في العهد النازي، في فيلم انكلوريوس باستردز، من إخراج المخرج الأميركي كوينتين تارانتينو.

حصل فالتز على جائزة أفضل ممثل في مهرجان كان السينمائي لعام 2009. وعلى جائزة غولدن كلوب لنفس الفيلم وعلى الأوسكار كأفضل ممثل مساعد. وبفضل هذا الدور عرفته هوليوود وشارك بعد ذلك في عدد من الأفلام. لكن الفيلم الأخير من إخراج تارانتينو، ديجانجو انتشيند (ديجانجو بلا قيود)، هو الفيلم الثاني الذي يرشح فيه فالتز كأفضل ممثل مساعد أيضا للأوسكار. وهو من أفلام الغرب الأميركي، يمثل فيه فالتز دور طبيب أسنان ألماني وصياد جوائز، يقوم بتحرير ديجانجو من العبودية.

Symbolbild - Golden Globe Nominierungen Django Unchained

جيمى فوكس وكريستوف فالتز

لعب في الفيلم الحائز على جائزة أوسكار سابقا الممثل جيمى فوكس، دور شخص يتحول من عبودية الرق إلى ملاحقة الهاربين مقابل الحصول على جوائز مالية للامساك بهم من خلال مساعدة طبيب الأسنان الألماني كنغ شولتز (كريستوف فالتز). أثار الفيلم جدلا بشأن تصويره المروع للعنف بالإضافة إلى تعامله مع إرث الرق بنوع من عدم الاحترام. وبلغت ميزانية الفيلم 100 مليون دولار، وحقق إيرادات تجاوزت 145 مليون دولار، مما يجعله أكثر أفلام تارانتينو نجاحا.

وكعادته اعتمد تارانتينو في فيلمه على استخدام المؤثرات الصورية ومشاهد العنف، والحوار المتميز بالذكاء. ولعل فكرة الفيلم بحد ذاتها مثيرة، فهي تتحدث عن طبيب ألماني قادم من مدينة دوسلدورف، أطلق عليه تارانتنيو اسم كنغ شولتز (الملك شولتز)، يقوم بمساعدة العبيد على التخلص من الرق، بل أنه يقوم باصطياد من يعذب العبيد، ثم في نهاية الفيلم يفقد حياته تضحية لصديقه الذي قام هو بتحريره من العبودية.

ألماني أم نمساوي؟

أثار فوز كريستوف بجائزة الأوسكار عام 2009 صراعا إعلاميا بين بعض الصحف النمساوية والألمانية. فقد اكتشف الإعلام النمساوي، أن فالتز يحمل جنسية ألمانية، رغم أنه ولد وعاش كل حياته في فيينا. هذه المفاجئة دفعت بصحف نمساوية إلى مطالبة الحكومة بمنح فالتز سريعا الجنسية النمساوية. لكن الصحف الألمانية وخاصة صحيفة بيلد الشعبية الواسعة الانتشار، أصرت على أن فالتز ألماني وليس نمساويا.

كريستوف فالتز من جانبه عبر حينها عن استيائه من هذا الصراع الإعلامي، قائلاً إن الجنسية الألمانية ليست إلا أمرا قانونيا. والجنسية بحد ذاتها ليست سوى مسألة ثانوية. ولم تنتظر النمسا طويلا، ففي خريف عام 2010 منحت مدينة فيينا فالتز جنسية نمساوية بناء على طلب الحكومة النمساوية من المجلس الاتحادي النمساوي.

ويعتبر فالتز من الناحية الفنية أبرز الممثلين الناطقين باللغة الألمانية منذ عام 2009. ويرجع النقاد تفوقه في التمثيل، إلى السنين الطويلة التي قضاها في العمل المسرحي. بالإضافة إلى موهبة ورثها من جده وجدته اللذين عملا أيضا في المسرح.

Film Life of Pi von Regisseur Ang Lee

لايف أوف باى (حياة باى)

الترشيحات

وبجانب فيلم ديجانجو انتشيند (ديجانجو بلا قيود) رشحت ثمانية أفلام لجائزة الأوسكار وهي :

لايف أوف باى (حياة باى)، فيلم من إخراج أنج لى وهو مقتبس عن رواية للمؤلف يان مارتيل. ويحكى قصة مراهق هندي ونمر ومجموعة من الحيوانات تتحطم بهم سفينة وهم في طريقهم إلى حدائق حيوانات في أمريكا الشمالية. وووصلت تكلفة الفيلم الذي يتمتع بمؤثرات خاصة رائعة، إلى 120 مليون دولار وقد حقق 108 مليون دولار في دور العرض الأمريكية.

آمور (الحب) فيلم درامى ناطق باللغة الفرنسية من إخراج مايكل هنكه ويتناول قصة زوجين من كبار السن تساعدهما رابطة الحب والإخلاص بينهما على التكيف فى أعقاب تعرضهما لصدمه. حظي الفيلم بإشادة واسعة لأداء أبطاله جان لوي ترينتيتيان وإيمانويل ريفا.

آرجو، من إخراج بن أفليك الذي يقوم أيضا بدور البطولة مع براين كرانستون وجون جودمان. حقق أكثر من 100 مليون دولار في شباك التذاكر في الولايات المتحدة. وبلغت ميزانية الفيلم 5. 44 مليون دولار.

بيستس أوف ذا ساذرن وايلد (وحوش البرية الجنوبية )، فيلم درامي خيالى تم إنتاجه بميزانية محدودة وهو أحد أفضل الأفلام المستقلة. ويصور الفيلم ملحمة فتاة صغيرة في روافد معزولة بلويزيانا، بعدما غمرت مياه الفيضانات منزلها. وبلغت ميزانية الفيلم 8. 1 مليون دولار وقد حقق إيرادات بلغت 12 مليون دولار في شباك التذاكر الأمريكية.

لى ميزرابل (البؤساء )، فيلم تكلف ميزانية ضخمة وهو مقتبس من الرواية الموسيقية الشهيرة للمؤلف فيكتور هوغو. بلغت ميزانيته 61 مليون دولار.

معالجة أخرى للرق

لينكولن، نظرة متأملة وفاحصة للرئيس الأمريكي الأسطورة إبراهام لينكولن ومعركته ضد الرق. الفيلم من إخراج ستيفن سبيلبرغ. ويلعب دانيال داى لويس دور البطولة ويبدو أنه المرشح الأقرب للفوز بجائزة أوسكار كأحسن ممثل هذا العام. وبلغت ميزانية الفيلم 65 مليون دولار وقد حقق إيرادات تجاوزت 173 مليون دولار في دور العرض بأمريكا.

Symbolbild - Golden Globe Nominierungen Lincoln

فيلم لنكولن. يلعب دانيال داى لويس دور البطولة، وهو المرشح المرجح للفوز بجائزة الأوسكار كأحسن ممثل هذا العام

زيرو دارك ثيرتى، من إخراج كاثرين بيجلو، أول سيدة تفوز بجائزة أوسكار عن فيلها "ذا هيرت لوكر " (خزانة الألم ). ويحكى الفيلم تفاصيل المطاردة التي استمرت لنحو عقد لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن. وحقق الفيلم الذي بلغت ميزانيته 40 مليون دولار نحو 83 مليون دولار في دور العرض بالولايات المتحدة.

سيلفر لينينجز بلاى بوك - الفيلم المستقل الأفضل هذا العام وهو فيلم كوميدي رومانسي، يقوم بدور البطولة فيه برادلى كوبر وجينيفر لورانس. وحقق الفيلم الذي بلغت ميزانيته 21 مليون دولار نحو 90 مليون دولار في دور العرض الأمريكية.

أفضل ممثل وممثلة

أما بالنسبة إلى الترشيحات كأفضل ممثل: دانييل داي لويس (لينكولن). دينزل واشنطن (رحلة جوية) هيو جاكمان (البؤساء)، برادلي كوبر (سيلفر لاينينجز بلايبوك)، جواكين فينيكس (المعلم). أفضل ممثلة إيمانويل ريفا (حب)، جيسيكا تشاستين (30 دقيقة بعد منتصف الليل)، ناعومي واتس (المستحيل)، كويفنزاني واليس (وحوش البرية الجنوبية) ، جنيفر لورانس (سيلفر لاينينجز بلايبوك). أفضل مخرج ستيفن سبيلبرغ (لينكولن)، مايكل هانكه (حب)، ديفيد أو راسل (سيلفر لاينينغز بلايبوك)، أنج لي (حياة باي) بينه زيتلين (وحوش البرية الجنوبية).

أفضل ممثل في دور ثان آلان أركين (أرجو)، روبرت دي نيرو (سيلفر لاينينغز بلايبوك)، فيليب سيامور هوفمان (المعلم)، تومي لي جونز (لينكولن)، وكريستوف فالتز (ديجانجو بلا قيود). أفضل ممثلة في دور ثان إيمي أدامز (المعلم)، سالي فيلد (لينكولن)، آن هاثاواي (البؤساء)، هيلين هانت (الجلسات) جاكي ويفر (سيلفر لاينينجز بلايبوك). أفضل فيلم وثائقي: خمس كاميرات مكسورة (فلسطيني)، حراس البوابة (إسرائيلي)، كيف تنجو من الوباء، الحرب الخفية، البحث عن الرجل السكر.