1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كرواتيا تحتفل بانضمامها إلى الاتحاد الأوروبي

انضمت كرواتيا إلى الاتحاد الأوروبي منتصف ليل الأحد الاثنين لتصبح العضو الثامن والعشرين في التكتل. وشارك عشرات الآلاف من المواطنين وعشرات المسؤولين في الاحتفال بالعد التنازلي للساعة الأخيرة قبل منتصف الليل في وسط زغرب.

احتفل عشرات الآلاف من الكرواتيين منتصف ليل الأحد الاثنين بانضمام بلادهم إلى الاتحاد الأوروبي بعد 22 عاماً على نيلهم الاستقلال عن يوغوسلافيا السابقة، وأضاءت الألعاب النارية سماء العاصمة زغرب. وكانت لحظة تاريخية بالنسبة لهذه الجمهورية اليوغوسلافية السابقة تأتي بعد حوالي عقدين على خروجها من حرب استقلال دموية في التسعينات.

وتجمع حوالي عشرين ألف شخص في الساحة الرئيسية في زغرب وانضموا إلى قرابة مئة مسؤول أوروبي للاحتفال بهذا الحدث عند منتصف الليل، حين أصبحت كرواتيا رسمياً العضو الثامن والعشرين في الاتحاد الأوروبي. وقال رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو مخاطبا جموع المحتفلين في العاصمة زغرب: "مرحباً بكم في الاتحاد الأوروبي"، لتنطلق بعدها معزوفة "أنشودة الفرح" لبيتهوفن، نشيد الاتحاد الأوروبي، معلنة كرواتيا رسمياً العضو الرقم 28 في الكتلة الأوروبية. وأضاف باروزو في كلمته "هذه ليلة تاريخية. لقد أعدتم كرواتيا إلى مكانها الصحيح في قلب أوروبا".

من جهته قال رئيس الاتحاد الأوروبي هرمان فان رومبوي إن البلاد "اجتازت عتبة مهمة جداً". وأضاف أمام الحشود في زغرب: "ستغير حياة هذه الأمة إلى الأبد". وتزامنا مع ذلك رفع شعار الاتحاد الاوروبي على الحدود البرية مع صربيا، الجمهورية اليوغوسلافية السابقة أيضاً التي حصلت الأربعاء على موافقة بروكسل لفتح مفاوضات الانضمام إلى الاتحاد بحلول كانون الثاني/ يناير 2014.

وشارك في الاحتفال الضخم الذي أُقيم في الساحة الرئيسية في العاصمة أكثر من 700 فنان ومغن وموسيقي وراقص، في حين أُقيمت احتفالات مشابهة في بقية المدن الكبرى، ولاسيما سبليت ودوبروفنيك وفارازدين ورييكا. وكرواتيا هي أول دولة تنضم إلى الاتحاد الأوروبي منذ 2007. ويومها انضمت إلى الاتحاد دولتان هما رومانيا وبلغاريا.

مخاوف اقتصادية

لكن هذه الاحتفالات ترافقت مع مخاوف اقتصادية حيث يرى البعض أن العضوية ستزيد الأعباء على الاقتصاد الكرواتي الذي يسجل انكماشاً. وتأمل الحكومة (وسط-يسار) في أن يؤدي الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي إلى جذب الاستثمارات الاجنبية التي تحتاجها البلاد بشدة وأن يتحسن الاقتصاد مع مساعدة مالية محتملة بقيمة 11.7 مليار يورو. واقتصاد كرواتيا الذي يعتمد إلى حد كبير على السياحة كان اما في انكماش أو ركود على مدى السنوات الأربع الماضية، فيما يبلغ معدل البطالة حوالي 20 بالمائة. وإجمالي الناتج الداخلي في البلاد يقل بنسبة 39 بالمائة عن المعدل في الاتحاد الأوروبي، حيث تحل خلفه فقط رومانيا وبلغاريا كما تظهر أرقام الاتحاد الأوروبي. لكن الرئيس الكرواتي ايفو غوزيبوفيتش قال في كلمته: "علينا ألا نسمح لغيمة الأزمة الاقتصادية أن تعتم على تفاؤلنا. الأزمة تحد، هي دعوة لكي نجعل الغد أفضل من اليوم".

وكان رؤساء الجمهوريات اليوغوسلافية السابقة بين المدعوين، لكن قادة الكثير من الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بينهم بريطانيا وفرنسا وألمانيا لم يحضروا الاحتفال.

ع.غ/ ح.ز (آ ف ب، د ب أ)