1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كرنفال دوسلدورف: بوتين يستعرض عضلاته على حساب أوروبا

تعد احتفالات يوم الإثنين ذروة الاحتفالات بالكرنفال في منطقة الراين وتحديدا في مدينتي كولونيا ودوسلدورف اللتان تشهدان أكبر قوافل الكارنفال في ألمانيا، دون أن تغيب السياسة عن أجواء الاحتفال، مثلما هو الحال مع الرئيس بوتين.

طغت القضايا السياسية الشائكة على قوافل احتفالات الكرنفال اليوم الإثنين (3 مارس/ آذار 2014) المعروف لدى الألمان بـ(اثنين الورود)، والذي يقام في مدن منطقة الراين وعلى رأسها دوسلدورف وكولونيا. وإلى جانب فضيحة التجسس التي طالت وكالة الأمن القومي الأمريكي، تصدرت الأزمة الأوكرانية قائمة الملفات التي تطرقت إليها قافلة مدينة دوسلدورف والتي سخرت بقوة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي اتهمه الكرنفاليون بأنه يحاول استغلال موقع روسيا في شبه جزيرة القرم لإشعال فتيل الحرب في أوكرانيا، وهمه إبراز عضلاته ولا يبالي بتداعيات ذلك على الأمن والسلام داخل أوروبا.

كما أظهرت القافلة تمثالا للمستشارة ميركل بمايوه البحر بألوان علم ألمانيا الأصفر والأسود والأحمر. وهي بجسد ضخم، وإلى جانبها الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند نحيف البنية، ويظهر كقزم إلى جانبها في إشارة إلى الدور الألماني البارز داخل الإتحاد الأوروبي مقابل تقلص الدور الفرنسي مع الرئيس الفرنسي أولاند.

وإذا كانت قافلة دوسلدورف الأكثر جرأة هذا العام في طرح القضايا السياسية والسخرية من رؤساء الدول وأصحاب القرار في المؤسسات الدولية، فإن قافلة كولونيا كانت الأكثر عددا وفاق طولها 7,5 كيلومترا. وشارك فيها 13 ألف منظم وكان شعار السنة (فلننظر ما سيحمله لنا المستقبل).

و.ب/ م.س (DW)

مختارات