1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

كردستان العراق تصدر النفط الخام عبر إيران وتركيا

أعلن مسؤول عراقي كبير بقطاع النفط إن إقليم كردستان يصدر النفط عبر الأراضي التركية بسبب منع بغداد للإقليم من نقل النفط عبر أنابيب تصدير النفط الحكومية.

توقفت صادرات كردستان من النفط الخام في الأشهر الماضية بسبب خلافات مع الحكومة المركزية حول اقتسام العائدات. مصادر عراقية بصناعة النفط تحدث عن أن إقليم كردستان وجد حلا لهذه المشكلة عن طريق تصدير 50 ألف برميل نفط يوميا عبر الأراضي التركية، وطريق ثان عبر نقله أولا بشاحنات إلى ميناء بندر الإمام الخميني الجنوبي، الذي يبعد نحو 900 كيلومتر جنوب الخليج، ومن ثم يصدر إلى أسيا.

مصادر في القطاع النفطي العراقي أوضحت، في حديث لوكالة رويترز للإنباء وطلبت عدم الإفصاح عن هويتها، أن كميات النفط التي تنقل يوميا إلى إيران غير معروفة لكنها قد تصل إلى 30 ألف برميل يوميا.

Iraqi Prime Minister Nuri al-Maliki (L) and Iraqi Kurdish President Masoud Barzani (R) speak to each other during a joint news conference in Arbil, about 350 km (220 miles) north of Baghdad June 9, 2013. Maliki visited the Kurdistan region on Sunday for the first time in more than two years, in an attempt to resolve a long-running dispute over oil and land that has strained Iraq's unity to the limit. REUTERS/Azad Lashkari (IRAQ - Tags: POLITICS)

النفط هو أحد قضايا الخلاف الكبيرة بين اقليم كردستان والحكومة المركزية

علاقات تجارية متبادلة مع إيران وتركيا

من جانبه، قال مصدر في صناعة النفط بكردستان إن حكومة الإقليم في أربيل حريصة على عدم إزعاج كل من جارتيها القويتين بالمنطقة تركيا وإيران على صعيد نقل الخام. وقال المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه "إنها تسوية سياسية ... لا يستطيعون تجاهل الإيرانيين أو أن تقتصر معاملاتهم على الأتراك. يجب أن يوازنوا". ولم يتضح ما الذي سيعود على إيران من الاتفاق، في حين تواجه طهران مشاكل ضخمة في بيع منتجاتها النفطية بسبب العقوبات الدولية.

ولدى سؤالها عن الطريق البري لتهريب النفط لم تدل حكومة كردستان بتصريحات للنشر لكن مصدرا رسميا في حكومة الإقليم نفى نقل أي كميات من النفط عن طريق إيران حتى الآن.

خلاف مع حكومة المركز

مسألة النفط هي أحدى قضايا الخلاف بين الحكومة العراقية المركزية التي يقودها العرب ومنطقة كردستان الواقعة بالشمال ويقودها الأكراد. القضايا محل الخلاف تتعلق بالسيطرة على حقول النفط والأراضي وعائدات الخام التي تقتسم بين الإدارتين.

©Christophe Petit Tesson/MAXPPP; Irak, Kurdistan, Tawke; 02/06/2009. Le champs de petrole de Tawke gere par la compagnie Norvegienne DNO exporte pour la premiere fois depuis le 1 Juin 2009 du petrole du Kurdistan vers la Turquie. La production de 50 000 barils/jour sur 14 puits est melangee au petrole de Kirkouk et part vers le ITP, Iraq Turkey Pipeline. Auparavant la production de la region autonome Kurde etait reservee au marche local. le petrole sort naturellement du sol en affleurement, SEEP. Les habitants ont toujours utilise le petrole comme chauffage, isolatant et medicament.Kurdistan, Iraq, Tawke, june 2nd 2009. Iraq currently produces about 2.4 million barrels of oil per day and exports about 1.9 million - most from ports in the Shiite south. Iraq?s self-ruled Kurdish region officially started pumping crude oil to the international market on Monday, a development that will boost Iraq?s cash-strapped economy. 50 000 barrels per day are produced in Takwe and are sent to the national pipeline that carries it to the Turkish port of Ceyhan. +++(c) dpa - Report+++

حقل طاوكي في كردستان العراق

وقال مسؤول عراقي كبير بقطاع النفط "أوضحنا جليا أن الخيار الوحيد المقبول لتصدير النفط هو من خلال شبكة خطوط الأنابيب الاتحادية". وأضاف "نعتبر أن أي تجارة أخرى سواء من خلال إيران أو تركيا تهريب. إنها غير قانونية." في حين تقول بغداد إنها الوحيدة التي لها سلطة التنقيب عن النفط وتصديره. وكانت قد اتهمت الأكراد فيما مضى بتهريب الخام عن طريق إيران والاحتفاظ بالعائدات لأنفسهم. وتقول حكومة كردستان إن حقها في استغلال الاحتياطيات الموجودة داخل أراضيها وتصديرها مكفول بموجب الدستور العراقي الذي وضع بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003 وأقرت قانونا للنفط والغاز خاصا بها. وأغضبت أربيل بغداد عندما وقعت اتفاقات للتنقيب والإنتاج مع شركات منها اكسون موبيل وشيفرون وتوتال وهي حاليا في المرحلة الأخيرة من خط أنابيب مستقل للتصدير إلى تركيا.