1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

كرة القدم كوسيلة للتشجيع على الدراسة

التعلم في ملاعب كرة القدم بدل القاعات الدراسية، كانت هي الفكرة التي اختارها مشروع لدعم التلاميذ الذين يعانون من مشاكل دراسية . يطمح المشروع إلى تحرير التلاميذ من ضغط المدارس وفتح أفاق تعلم جديدة أمامهم.

تقضي كارولا الطالبة في قسم علوم التربية وقتا طويلا إلى جانب التلميذ العراقي دلغش لمساعدته في تمارين الرياضيات، وتحضيره للمقابلات الشخصية التي قد يجريها مستقبلا مع مدراء الشركات خلال رحلة البحث عن العمل.

المثير في الأمر هو أن دروس التقوية هذه لا تتم داخل القاعات الدراسية وإنما في ملعب فريق هانوفر لكرة القدم في المشترك في دوري الدرجة الأولى الألماني. ويعتبر مشروع " التعلم في ملاعب الكرة" جزءاً من مشروع كروي تعليمي في مدينة هانوفر، حيث يقوم طلبة جامعة لايبنيز بالمدينة بتقديم دروس التقوية لتلاميذ التعليم المهني ويلعبون معهم كرة القدم. ومعظم هؤلاء التلاميذ كانوا يواجهون مشاكل في المدرسة ولم يستطيعوا حتى الحصول على الشهادة الابتدائية، مما يجعل اندماجهم في سوق العمل أمراً في غاية الصعوبة.

غير أن إشراكهم في مشروع " التعلم من خلال كرة القدم" قد يفتح أمامهم أفاقا جديدة. وعن ذلك يقول كارستن شيرهولزر المدرس في مدرسة التعليم المهني" يجب أن يتحرر هؤلاء الشباب من الضغط، لكن عليهم في الوقت ذاته أن يتعلموا أيضا أساليب التعامل الاجتماعي الأساسية مثل القدرة على العمل كفريق والانضباط في المواعيد".

ولا يقتصر الأمر في هذا المشروع على اللعب بل يتم إشراك هؤلاء التلاميذ في تنظيم الجمهور خلال مباريات فريق هانوفر التي يجريها داخل ميدانه. وهو ما يجعل هؤلاء التلاميذ، الذين يُنظر إليهم على أنهم فاشلين في الدراسة، يشعرون بالاعتراف والرضى عن النفس. وقد ساعد هذا المشروع الكثير من التلاميذ، خصوصا من أصول أجنبية على تحسين مستواهم الدراسي، كما تمكن نصفهم من الحصول على فرصة للتعلم في إحدى الشركات وهو ما قد يسهل عليهم الاندماج في سوق العمل مستقبلا.

مختارات