1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

"كتائب كلاب الترفيه" تخفف من توتر المسافرين

بدأت إدارة مطار سان فرانسيسكو باستخدام كتيبة من الكلاب المدربة التي تلاطف المسافرين أوقات أعياد الميلاد، التي تشهد عادة زحاماً كبيراً.

في الصالة رقم 2 النابضة بالحياة في مطار سان فرانسيسكو، يكون من الصعب عدم ملاحظة طاقم وكلاب ما يطلق عليه "واج بريجاد" (كتيبة الترفيه). فهم يختلطون وسط الناس في سرعة ليشقوا طريقهم من مكتب التذاكر إلى الأمن.

"كتيبة الكلاب" مكونة من توبي الذي يسير ببطء في الصالة وجينا ودونر، والثلاثة ليسوا من معتادي السفر، وليسوا محصنين من التوتر داخل المطار، ومهمتهم الأولى اكتساب حب المسافرين.

وتستند الفكرة على أن التفاعل لفترة قصيرة مع الكلاب الأليفة من شأنه أن يساعد المسافرين على الاسترخاء قبل انطلاق الرحلة. ويرتدي فريق الكلاب سترة رمادية اللون مكتوب عليها "لاطفني"، إلى جانب علامة تشير إلى أنهم ينتمون إلى "كتيبة الترفيه".

وتنتمي الكلاب الثلاثة إلى فريق مكون من ثمانية كلاب، بدأت عملها في مطار سان فرانسيسكو مع بداية موسم رحلات عيد الميلاد. ورغم اختلاف أحجام وأشكال الكلاب الثمانية، يلعبون جميعاً دوراً في التخفيف من حدة التوتر، تماماً كالدور الذي يلعبه الحيوان الأليف في حياة الأطفال.

ويقول المتحدث باسم المطار دوج ياكل إن السفر قد يكون خلال عطلة الأعياد مرهقاً بسبب الزحام الشديد، وإنه لا يوجد هناك ما يخفف من حدة التوتر مثل مداعبة كلب لطيف.

ويضيف ياكل بأن من حق الركاب الاقتراب من الكلاب ومداعبتهم. وتتجول الكلاب وسط الحشود مرة واحدة يومياً، على الأقل. وقد أثبتت الكلاب مدى فعاليتها، وتعتزم إدارة المطار مواصلة البرنامج حتى بعد انتهاء موسم عطلات الأعياد.

وتلقت الكلاب تدريباً من قبل منظمة حماية الحيوان في سان فرانسيسكو، ولدى كلاب "المعالجة" بالفعل خبرة واسعة في التعامل مع الناس، حيث أنها تزور المستشفيات ودور المسنين والمدارس. وهناك مبادرات مماثلة في عدة مطارات، في لوس أنجليس وميامي وفورت لودردال بولاية فلوريدا.

ع.اع/ ع.غ (د ب أ)