1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

كبار السن مثل الأطفال ...يحتاجون إلى حماية خاصة من الشمس

يتميز جلد كبار السن بطبيعة خاصة وحساسية كبيرة إزاء أشعة الشمس، لذلك ينصح الأطباء والمتخصصون هذه الفئة من الناس بضرورة الابتعاد عن التعرض للأشعة فوق البنفسجية وحماية أنفسهم بالكريمات والملابس التي توفر حماية خاصة.

default

الأطباء ينصحون بتجنب التعرض المباشر لأشعة الشمش

يحتاج كبار السن، سواء قاموا بأعمال تقليم حديقة المنزل أو التنزه على شاطئ البحر، إلى إدراك أن أخذ حمام شمس من دون حماية من الأشعة فوق البنفسجية، يمثل خطراً على الصحة. لذلك تنصح ألكساندرا رينكاويتس من الصليب الأخضر الألماني، وهي منظمة معنية بالصحة، بأن يستخدم نفس النوع من كريم الحماية من الشمس الذي يستخدمه الأطفال، مشيرة إلى أن الحماية الإضافية مطلوبة لأن جلد الكبار بشكل خاص حساس لضوء الشمس.

وتضيف الخبيرة الألمانية: "مع تقدم الإنسان في العمر تسير عملية تجديد الخلايا ببطء. فالجلد يصبح أكثر جفافاً وأكثر حساسية". وهذا يعني أيضا أن جلد كبار السن يحتاج إلى وقت أطول للتعافي من أضرار الشمس. ومن الأفضل ارتداء ملابس واسعة وذات أكمام طويلة بالإضافة إلى قبعة رأس. كما أن كريم حماية من الشمس يوفر الحماية من الأشعة فوق البنفسجية الطويلة أو الأشعة فوق البنفسجية المتوسطة. وهذه جميعها يجب أن تكون جزءاً من تجهيزات الصيف العادية لكبار السن. وتنصح رينكاويتس: "وبدلاً من التعرض للشمس مباشرة يجب أن يجلس كبار السن في الظل لأكثر وقت ممكن".

تفشي ظاهرة السرطان عند كبار السن

Wandernde Senioren mit Thumbnail

ضرورة اختيار الملابس الواقية من أشعة الشمس

ومن ناحيته يقول ديرك إيشيلبيرغ، طبيب الأمراض الجلدية في مدينة دورتموند الألمانية، إن كبار السن يحتاجون أيضاً إلى أن يراقبوا التأثيرات المتخلفة الناجمة عن التعرض للشمس في وقت سابق. وسبب ذلك أن كريمات الحماية من الشمس، التي كانت مستخدمة في الماضي لا توفر حماية كافية. ويستغرق الجلد وقتا طويلاً للشفاء من حروق الشمس، ولهذا السبب يفترض أطباء الإمراض الجلدية أن عدد كبار السن الذين يعانون من سرطانات الجلد المعروفة مثل سرطان الخلايا القاعدي سوف يأخذ بالزيادة. عن هذا يقول إيشيلبيرغ: "إننا نحسب ما يصل إلى 200 ألف حالة جديدة كل عام. إنها ظاهرة تنمو بشكل متفجر".

وفي هذا السياق يرى هيربيرغ كيرشيتش، طبيب أمراض جلدية في بلدة بولهايم الألمانية، أنه كلما تقدم الشخص في العمر أصبح من المهم للغاية ملاحظة التغيرات التي تطرأ على جلده. وبغض النظر عما إذا كانت الأعراض هي الاحمرار والتقشر أو الجرب، فيجب مراجعة الطبيب من دون إبطاء.

ويقول إيشيلبيرغ "إن حماية نفسك من الشمس يجب أن تكون نشاطاً يومياً". إن أفضل شيء أن تبدأ به في الصباح. ويضيف قائلاً: "أستخدم كريم الحماية من الشمس قبل مغادرتك المنزل بنصف ساعة". وعنصر الحماية من الشمس(أس بي أف) يجب أن يكون مرتفعاً قدر الإمكان.

عن هذا تقول رينكاويتس: "تأكد من أن الكريم المستخدم يحمي من أشعة فوق البنفسجية الطويلة وأشعة فوق البنفسجية المتوسطة". فالوجه والرقبة وظهر الأيدي وراحتا اليدين وكعب القدم والساقان والأذنان والرقبة جميعها تحتاج إلى حماية خاصة. ويحتاج كبار السن ذو بقع صلعاء أو شعر خفيف إلى حماية مقدمة رأسهم ويفضل القبعة أو أي غطاء رأس آخر. كما يحذر كيرشيتش من جانبه بالقول: "هذا وإلا تجلب لنفسك خطر التعرض للدوار واضطرابات الدورة الدموية الأخرى". وتمزج كريمات الوقاية من الشمس اليوم الوقاية من الشمس مع العناية بالجلد.

اختيار الكريم المناسب والملابس الواقية

Senioren beim Nordic-Walken

إختيار ألوان الكلابس مهم أيضا

أما عن نوعية الكريمات المستخدمة للحماية من أشعة الشمس ومناسبتها للبشرة يقول إيشيلبيرغ: "بالنسبة للجلد الجاف أوصي بكريم واق للشمس به مرطبات للبشرة". والأشخاص الذين يريدون تجنب البشرة الدهنية يجب أن يختاروا كريم للشمس خال من الزيوت. وكريمات الوجه الممزوجة بحماية من الأشعة فوق البنفسجية عادة ما تكون غير كافية.

كما توفر الملابس هي الأخرى بعض الحماية من هذه الأشعة الضارة. وتوصي رينكاويتس بملابس ذات رباط كثيف وألوان داكنة، وتقول في هذا السياق: "ومن ثم أقل قدر من ضوء الشمس يمكن أن يتغلغل من خلالها". وأي إنسان يريد أن يكون آمنا تماما يمكن أن يذهب لمحل بيع ملابس التنزه وشراء ملابس ذات حماية مدمجة من أشعة فوق البنفسجية. يُذكر أن أخذ الكالسيوم أو أكل الخضروات ذات المستويات العالية من الكاروتين لا تفيد في بناء حماية طبيعية من ضوء الشمس.

(ع.ج.م./د ب أ)

تحرير: عماد م. غانم

مختارات

مواضيع ذات صلة