1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كاميرون يعتبر استخدام السلاح الكيماوي في سوريا جريمة حرب

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون يؤكد أن "الأدلة المتزايدة" على استخدام النظام السوري لأسلحة كيميائية تصعيد "خطير"، ومسؤول إسرائيلي يطالب بتحرك أمريكي "للسيطرة على الأسلحة اليكميائية السورية".

قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في تصريحات لتلفزيون بي بي سي البريطاني اليوم الجمعة (26 نيسان/ أبريل 2013): "إنها أدلة محدودة، لكن كان لدينا نحن أيضا أدلة متزايدة عن استخدام أسلحة كيميائية على الأرجح من قبل نظام بشار الأسد. إنه أمر بالغ الخطورة، إنها جريمة حرب". وأضاف "أعتقد أن ما قاله (الرئيس الأميركي باراك) أوباما صحيح تماما ومثل هذا الأمر يجب أن يشكل خطا أحمر يحثنا على بذل المزيد في حال تم تجاوزه"، إلا أنه أعرب في الوقت نفسه عن معارضته لإرسال قوات بريطانية إلى سوريا.

وقال كاميرون "لا أريد ذلك ولا أعتقد أن هناك فرصا بحلول ذلك. لكنني أعتقد أن بوسعنا بذل المزيد من الضغوط على النظام والعمل مع شركائنا والمعارضة من أجل التوصل إلى الحل المناسب". وأضاف "لطالما رغبت في بذل المزيد. والسؤال هو كيفية زيادة الضغوط. وبرأيي إنما يجب القيام به هو تدريب هذه المعارضة والعمل مع أعضائها وإمدادهم بالنصح والمساعدات لممارسة ضغوط على النظام".

فيما أعلن نائب وزير الخارجية الإسرائيلي الجمعة أن على الولايات المتحدة التحرك عسكريا من أجل "استعادة السيطرة على ترسانة الأسلحة الكيميائية السورية". وقال زائيف الكين في مقابلة أجرتها معه إذاعة الجيش الإسرائيلي "إن كانت هناك إرادة من جانب الولايات المتحدة والأسرة الدولية, فمن الواضح أنه بوسعهم السيطرة على ترسانة الأسلحة الكيميائية السورية .. ما سيضع حدا لجميع المخاوف".

وقال الكين المقرب من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "حين تفهم الأسرة الدولية أنه تم تخطي خطوط حمر فعليا واستخدام أسلحة كيميائية، سوف تدرك أن لا خيار أمامها سوى التحرك بهذه الطريقة (من خلال عمل عسكري) بدل أن تبقي على الغموض".

وتأتي هذه التصريحات من المسؤول الإسرائيلي، في وقت أقرت فيه واشنطن للمرة الأولى الخميس بأن النظام السوري قد يكون استخدم أسلحة كيميائية، حيث أعلن وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل أن أجهزة الاستخبارات الأميركية خلصت "بدرجات متفاوتة من الثقة إلى أن النظام السوري استخدم أسلحة كيميائية على نطاق ضيق في سوريا وعلى الأخص غاز السارين".

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد كرر "نداءه العاجل" إلى الحكومة السورية لكي تسمح لفريق تابع للأمم المتحدة بالتحقيق في الاتهامات بشأن استخدام أسلحة كيميائية في النزاع الدائر في سوريا، كما نقل عنه المتحدث باسمه الخميس. وقال مارتن نيسيركي في بيان أن "بعثة التحقيق جاهزة للانتشار في غضون 24 إلى 48 ساعة"، حالما تحصل على الضوء الأخضر من دمشق.

ف.ي/ ع.ج (أ ف ب، رويترز، د ب ا)