1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كاميرون: بريطانيا قد لا تنضم أبدا إلى منطقة اليورو

قال رئيس الوزراء البريطاني في دافوس إنه من المستبعد أن تصبح بريطانيا عضوا في منطقة اليورو. كما حذرت الأوساط الاقتصادية في ألمانيا من عواقب خروج محتمل لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اليوم الخميس (24 يناير/ كانون الثاني2013) في دافوس السويسرية إنه من المستبعد أن تصبح بريطانيا عضوا في منطقة اليورو. وقال كاميرون في المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس إن الخطوات تجاه مركزية السياسات المصرفية والمالية في الاتحاد الأوروبي لها تداعيات على دول مثل بريطانيا "التي ليست عضوا في منطقة اليورو وبصراحة قد لا تنضم أبدا". كما دافع عن خططه لإجراء استفتاء في بريطانيا على عضوية بلاده في الاتحاد الأوروبي قائلا إن "ذلك ليس إدارة ظهرنا لأوروبا، على العكس تماما، إنه يتعلق بكيفية التدليل على وجود أوروبا أكثر تنافسية وأكثر انفتاحا وأكثر مرونة، وكيفية أن نؤمن وضع الاتحاد الأوروبي في إطار ذلك".

وحذر رئيس الوزراء البريطاني زعماء أوروبا اليوم الخميس من أن أي محاولة لإجبار الدول على تعميق وحدة سياسية يمثل خطأ لن تشترك فيه بريطانيا. واوضح رئيس الحكومة البريطانية انه يريد "مناقشة اتفاق جديد" مع الاتحاد الاوروبي "يناسب المملكة المتحدة" ويكون مقبولا من قبل المواطنين البريطانيين. وأكد "هذا ليس جيدا فحسب للمملكة المتحدة بل ضروري ايضا لاوروبا".

تحذيرات من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

في المقابل حذرت الأوساط الاقتصادية في ألمانيا من عواقب خروج محتمل لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وقال رئيس غرفة الصناعة والتجارة الألمانية، هانز هاينريش دريفتمان في تصريحات لصحيفة "هاندلسبلات" الألمانية الصادرة اليوم الخميس: "مثل هذه الخطوة ستكون موجعة لألمانيا، فبريطانيا في النهاية من أكبر 5 شركاء تجاريين لألمانيا".

وذكر دريفتمان أن بريطانيا نفسها ستتضرر من خروجها من الاتحاد الأوروبي، مضيفا أن صوت البريطانيين في العالم سيفقد الكثير من أهميته، موضحا في نفس الوقت أن العواقب الاقتصادية السلبية على البريطانيين في هذه الحالة ستكون وخيمة. وقال دريفتمان: "سيضيع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على البريطانيين مميزات السوق الأوروبية المشتركة وسيضطرون إلى إبرام عدد كبير من الاتفاقيات التجارية سواء مع دول الاتحاد الأوروبي أو دول أخرى أبرم الاتحاد معها اتفاقيات من قبل". وأعرب دريفتمان عن أمله في أن يكون قرار البريطانيين في النهاية لصالح بقاء بلادهم داخل الاتحاد الأوروبي.

يذكر أن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أعلن أمس الأربعاء في خطاب حول السياسة الأوروبية عزمه دعوة مواطنيه للاستفتاء على بقاء بلادهم عضوا في التكتل الذي يضم 27 دولة، حتى موعد أقصاه عام 017 ، وذلك في حال فوز حزب المحافظين المنتمي إليه في الانتخابات المقررة ربيع عام 2015 .

م. أ. م./ ح.ز (د ب أ،رويترز، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة