1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

كاميرا لاسلكية حديثة قادرة على سبر الأعماق

نجح فريق من العلماء الألمان في تطوير كاميرا لاسلكية قادرة على إرسال صور ثلاثية الأبعاد من أعماق البحار إلى قاعدة مركزية. الكاميرا الجديدة مزودة بعدسة مزدوجة، ويمكن استخدامها أيضا في عمليات إنقاذ الضحايا من تحت الأنقاض.

default

الكاميرات الجديدة ستطشف مزيدا من أسرار أعماق البحار


ذكر فريق من العلماء الألمان أن جيلا جديدا من الكاميرات الصغيرة التي تعمل بدون كوابل وتلتقط صورا ثلاثة الأبعاد يمكنها أن تصل إلى أماكن تعجز الكاميرات الموصلة بالكوابل عن الوصول إليها. معروف أن الكاميرات الحالية التي تستخدم في أبحاث أعماق البحار وفي عمليات الإنقاذ أثناء الزلازل مقيدة بكوابل تعوق حركتها عندما تدخل في الحطام.


لكن علماء من معهد فراونهوفر لعلم البصريات الدقيقة والقياس الهندسي الدقيق في يينا بألمانيا كشفوا النقاب عن تطوير كاميرات جديدة مزدوجة العدسات في حجم علب أطعمة الأطفال الجافة، تزن نحو كيلوجرام وقادرة على أن ترسل صورا ثلاثية الأبعاد باللاسلكي من قاع البحر إلى قاعدة مركزية فوق سطح الماء.


جيل جديد من الكاميرات اللاسلكية


26.08.2005 prozu unterwasser

عالم البحار حافل بالمغامرات والتحديات

تستخدم الكاميرات التقليدية معدات بصرية ثقيلة يجعلها مكلفة جدا. ذلك كان سببا كافيا، حسب كارل تسايس من شركة جي إم بي إتش في يينا، لتطوير أجهزة قياس جديدة لعدسات بالتعاون مع معهد فراونهوفر، حيث تمخض عن هذا التعاون تطوير هذه الكاميرات التي تلتقط صورا ثلاثية الأبعاد والتي تجعل العمل أسرع وأقل تكلفة.


وحول مواصفات الكاميرا الجديدة قال جونتر نوتني، رئيس قسم البصريات في معهد فراونهوفر، إنها تتألف من كاميراتين وجهاز عرض في المنتصف وتوفر الكاميرتان الصور ذات الأبعاد الثلاثة على النحو الذي تقوم به العينان. وتمكن هذه الأجهزة التي تكون صورا ثلاثية الأبعاد العلماء من زيادة سرعة قياساتهم إلى حد كبير ويمكن ألا تتجاوز عملية القياس الآن 15 دقيقة. كما أوضح نوتني أن من مزايا الطريقة الجديدة أيضا أنها لا تؤدي إلى خدش العدسات وأن عملية القياس يمكن تصحيحها على الفور بالاستعانة بالبيانات التي تم الحصول عليها.

مختارات