1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

كاميرا فيديو لقياس استجابة الأشخاص للإعلانات

باحثون ألمان من معهد فراونهوفر يطورون كاميرا يقظة تستطيع رصد أمزجة الناس عندما ينظرون إلى ملصق إعلاني معين. الكاميرا لا تفوت لا صغيرة ولا كبيرة وتقوم برصد ملامح وجه المراقب

default

كاميرا تتعرف على أمزجة المارة

كيف تكون استجابة الناس لدى رؤيتهم ملصقا إعلانيا وهم يسيرون في الشوارع؟ هل يتوقفون ويستديرون للنظر إليه باهتمام أم أنهم لا يعيرونه أي قدر من الاهتمام على الاطلاق ويمضون في سبيلهم؟

الأجوبة على هذه الاسئلة كلها تكمن في نظام جديد للتحليل المفصل لملامح وتعبيرات الوجه عند رؤية هذه الملصقات. وتم تطوير هذا النظام في ألمانيا ويمكنه التعرف على الحالة المزاجية للشخص فوور رؤيته ملصقا دعائيا معينا.

كل شخص يرى الإعلان بطريقة مختلفة

ولنأخذ على سبيل المثال إعلانا عن عطر جديد معلق في صالة مغادرة الركاب بالمطار. وهنا سنجد أن آلاف الأشخاص يمرون عن هذا الاعلان كل يوم. البعض

سيتوقف ويحدق في الإعلان مطيلا النظر إليه في دهشة، بينما يمر آخرون

بجانبه وقد بدا واضحا أنهم مسررون.

وهنالك الأشخاص الذين تبدو عليهم علامات الحيرة والارتباك عندما ينظرون إلى مثل هذا الملصق الإعلاني. وفي هذه اللحظة وبمساعدة كاميرا فيديو صغيرة يتعرف النظام الجديد وبطريقة آلية على ملامح الوجه لكل شخص يمعن النظر ويدقق في الاعلان.

عدسة يقظة لا تفوّت شيئا

Terror Kriminalität Biometrie Kamera in Mainz Hauptbahnhof

وترصد اهتمامهم بملصق دعائي معين

هذه الكاميرا تسجل وترصد كل صغيرة وكبيرة ولا يمكن أن يفلت من عدستها اليقظة أي شاردة أو واردة. فهي ترصد مثلا ما إذا كان الشخص المار سعيدا أو في حالة من الدهشة أو حتى الغضب.

النظام الجديد لتحليل ملامح الوجه بسرعة عكف على تطويره باحثون في معهد فراونهوفر للدوائر المتكاملة في مدينة إرلانجن في جنوبي ألمانيا. وتقوم حسابات وأرقام بالغة التعقيد برصد ملامح الوجه في الحال من خلال الصور التي تلتقطها الكاميرا. كما تقوم بالتفرقة بين الرجال والنساء وتحليل تعبيراتهم.

مختارات