1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

كأس القارات: نيمار يقود البرازيل لفوز كبير على إيطاليا

ضمنت البرازيل وإيطاليا الحصول على بطاقتي التأهل لقبل النهائي كأس القارات بعد مباراتهما التي انتهت بفوز البرازيل بأربعة أهداف مقابل هدفين. والمكسيك تفوز على اليابان فوزا شرفيا لتودعان البطولة.

توج المنتخب البرازيلي لكرة القدم بطلاً للمجموعة الأولى في كأس القارات المقامة في البرازيل حتى 30 حزيران/ يونيو، إثر فوزه على نظيره الايطالي 4-2 السبت في الجولة الثالثة والأخيرة. وسجل دانتي (45+2) ونيمار (55) وفريد (66 و88) أهداف البرازيل، وايمانويلي جاكيريني (51) وجورجو كيليني (71) هدفي ايطاليا. وبذلك الفوز يرتفع رصيد البرازيل إلى 9 نقاط من 3 انتصارات متتالية وتجنبت على الأرجح مواجهة اسبانيا في نصف النهائي، مقابل 6 لايطاليا و3 للمكسيك التي تغلبت على اليابان 2-1.

على ملعب ارينا فونتي نوفا في سلفادور دي باهيا خاض الطرفان أول مواجهة بينهما في كأس القارات، وأجرى المدرب الإيطالي تشيزاري برانديلي 5 تغييرات على التشكيلة التي فازت على اليابان 4-3 في الجولة الثانية، ويغيب عنها بشكل خاص صانع الألعاب اندريا بيرلو لإصابته في ربلة القدم اليمنى. من جانبه، اعتمد لويز فيليبي سكولاري التشكيلة الأساسية التي زج بها منذ البداية مع تغيير تمثل بدخول هرنانيس بدلاً من باولينيو لإصابة الأخير.

تجنب مواجهة إسبانيا

كان الطرفان حريصين على تحقيق الفوز لتجنب مواجهة إسبانيا المرشحة لصدارة المجموعة الثانية في نصف النهائي. وبدا المنتخب الايطالي مرتبكاً أمام أصحاب الأرض منذ البداية فارتكب لاعبوه 3 أخطاء دفاعية في الدقيقة الأولى وسدد هولك كرة قوية بعد الخطأ الثالث تصدى لها الحارس جانلويجي بوفون وأبعدها مدافع إلى ركنية، وتسديدة أخرى من أوسكار انتهت بركنية قبل مرور الدقيقة الثالثة.

والتقط الايطاليون أنفاسهم بعد ذلك ووصلوا إلى المنطقة البرازيلية وشكلوا خطورة من ركنية أبعدها الدفاع بصعوبة، وعكس انطونيو كاندريفا كرة من الجهة اليسرى تابعها ماريو بالوتيلي بيسراه خفيفة بجانب القائم الأيمن (17)، وتبادل مارسيلو الكرة مع فريد داخل المنطقة الايطالية وتدخل الدفاع وابعد الخطر المحدق (19). وارتكب البرتو اكويلاني خطأ ضد أوسكار عند الخط الأيمن للمنطقة وركلة حرة نفذها داني الفيش أحدثت إرباكاً جديداً قبل تدخل اكويلاني نفسه وأبعادها (22)، وتمريرة رائعة بالكعب من فريد إلى نيمار الذي ساق الكرة عدة خطوات داخل المنطقة في الجهة اليمنى وسددها باليسرى مرت بجانب القائم الأيسر (24). ونفذ نيمار ركلة حرة حصل عليها بنفسه فطار لها فريد برأسه فاجأت بوفوت وارتدت من يديه لتصل إلى دانتي فأعادها بسهولة من مسافة قريبة إلى الشباك مسجلاً هدفه الدولي الأول في 4 مباريات مع منتخب بلاده (45+2).

وفي الشوط الثاني حصل نيمار على خطأ مماثل للذي جاء منه الهدف وكاد يأتي الثاني لولا راية الحكم المساعد، وارتد المنتخب الايطالي بكرة من بوفون مررها بالوتيلي بكعب القدم طائرة إلى جاكيريني الذي كسر مصيدة التسلل في الجهة اليمنى وانفرد بجوليو سيزار ووضعها بقوة في الزاوية اليمنى البعيدة مدركا التعادل وهدفاً أول في الشباك البرازيلية منذ انطلاق البطولة (51). وحصل نيمار على ركلة حرة على خط المنطقة إثر خطأ من جورجو كيليني نفذها بنفسه على يمين بوفون هدفا ثانياً للبرازيل وثالثاً للنجم الصغير الذي سجل هدفاً في كل مباراة في هذه البطولة (55).

ونفذ بالوتيلي ركلة حرة من منتصف الملعب فارتطمت الكرة بكتف أحد لاعبي البرازيل وتضاعفت سرعتها وكادت تخدع جوليو سيزار الذي أبعدها بقبضتيه (62)، ومرر مارسيلو كرة بالمقاس إلى فريد الذي هرب من كيليني ووضع الكرة على يسار بوفون هدفاً ثالثاً (66).

وسيطر الايطاليون على المجريات بعد انخفاض اللياقة البدنية لدى البرازيليين وخروج نجمهم نيمار حفاظاً عليه من أي صفراء ثانية وعدم مشاركته في الدور المقبل، وحصلوا على ركنية نفذت ومرر اكويلاني الكرة إلى كيليني الذي وضعها في الشباك وسط احتجاج لاعبي البرازيل الذي احتجوا بسماعهم صافرة أدت إلى وقوف حركتهم (71). واستمرت السيطرة الايطالية لكن الكلمة الأخيرة كانت للبرازيليين من هجمة مرتدة وتسديدة من مارسليو من بين أقدام المدافعين ارتمى عليها بوفون وعادت فأسرع عليها فريد ووضعها في الشباك هدفاً ثانيا له ورابعاً للبرازيل (88).

فوز معنوي للمكسيك

وعلى ملعب غوفيرنادور ماغاليايش في بيلو هوريزنتي حقق المنتخب المكسيكي فوزاً شرفياً على نظيره الياباني بطل آسيا بهدفين سجلهما مهاجم مانشستر يونايتد بطل انكلترا خافيير هرنانديز في الشوط الثاني رافعاً رصيده إلى 3 أهدف في البطولة مع إضاعة ركلة جزاء، مقابل هدف. وافتتح هرنانديز التسجيل إثر عرضية من اندريس غواردادو تابعها برأسه في الشباك من زاوية صعبة (54).

وأضاف هرنانديز الهدف الثاني من ضربة رأس أيضاً بعد ركنية وتمريرة رأسية من حيرام ريكاردو الانيس (66). وسجل شينجي اوكازاكي هدف اليابان مستفيداً من مساعدة شينجي كاغاوا (86). وارتكب اتسوتو اوتشيدا خطأ في المنطقة المحرمة ضد هرنانديز فاحتسبت ركلة جزاء نفذها الأخير وفشل في ترجمتها إلى هدف ثالث (90+2). وبذلك تكون كل من المكسيك واليابان قد اختتمت مشاركتها في البطولة بخروجهما من المنافسة بالمجموعة الأولى.

ع.غ/ ح.ز (آ ف ب، رويترز، د ب أ)