1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

كأس القارات: مواجهة تاريخية مرتقبة بين البرازيل واسبانيا

تتجه أنظار عشاق كرة القدم الأحد إلى ملعب ماراكانا الشهير الذي يحتضن نهائي كأس القارات بين البرازيل وأسبانيا. وتعيد هذه المباراة إلى الأذهان مواجهة كأس العالم 1986، التي تعتبر آخر مباراة رسمية التقى فيها المنتخبان.

يحتضن ملعب "ماراكانا" الأسطوري في ريو دي جانيرو الأحد ( 29 يونيو / حزيران) مسك ختام كأس القارات 2013 لكرة القدم، بين البرازيل المضيفة واسبانيا. وتسعى البرازيل لإحراز اللقب الرابع لها والثالث على التوالي بعد 2005 و2009، فيما تريد اسبانيا أن تكمل خزانتها من الألقاب بعد إحرازها ذهبية الألعاب الأولمبية وكأس أوروبا وكأس العالم.

وستكون موقعة الأحد المواجهة الأولى بين البرازيل واسبانيا في بطولة رسمية منذ الدور الأول لمونديال المكسيك 1986 حين خرج المنتخب الأميركي الجنوبي فائز بـ 1 لصفر، علما بأنه لم يخسر أمام "لا فوريا روخا" في بطولة رسمية منذ الدور الأول لمونديال ايطاليا 1934 (1-3)، فيما حقق انتصارين (6-1 على ملعب ماراكانا في الدور النهائي لمونديال 1950 الذي توجت به الأوروغواي بفارق نقطة عن البرازيل المضيفة، و2-1 في دور المجموعات من مونديال 1962)، مقابل تعادل (صفر-صفر في الدور الأول من مونديال 1978).

أما المواجهة الأخيرة بين البرازيل واسبانيا فتعود إلى 13 تشرين الثاني/نوفمبر 1999 حين تعادلا وديا صفرـ صفر في فيغو، علما بأنهما تواجها في مباراتين وديتين آخريين عامي 1981 (1-صفر للبرازيل في سلفادور) و1990 (3-صفر لاسبانيا في خيخون).

وتعرضت البرازيل لانتقادات في الأشهر الأخيرة لنتائجها المتواضعة وتراجعها في التصنيف العالمي، ما رفع صيحات الانتقاد في وجه المدرب الجديد لويز فيليبي سكولاري الذي حل بدلا من مانو مينيزيس. واعتبر الجوهرة بيليه ان نيمار ورفاقه "ليسوا جيدين بما فيه الكفاية" لاحراز البطولات الكبرى.

لكن بعد الفوز على اليابان (3-صفر) والمكسيك (2-صفر) وايطاليا (4-2) في الدور الأول، ثم تخطيه الأوروغواي بصعوبة (2-1) في نصف النهائي، استعاد بطل العالم خمس مرات رونقه.

Confed Cup 2013 Spanien Tahiti

مهاجم اسبانيا فرناندو توريس أثناء تسجيله لهدف أمام تايهاتي

في المقابل، قاد فيسنتي دل بوسكي مدرب اسبانيا الذي خلف لويس اراغونيس بعد كأس أوروبا 2008، "لا فوريا روخا" بسلاسة إلى نصف النهائي، بعد انتصارات على الأوروغواي (2-1) وتاهيتي (10-صفر) وهو رقم قياسي، ونيجيريا (3-صفر)، قبل أن يصطدم بالعقبة الإيطالية وتأهله بركلات الترجيح بعد مباراة منهكة لتشافي ورفاقه.

وقال كاسياس حارس مرمى اسبانيا وريال مدريد: "الجميع توقع مواجهة بين البرازيل واسبانيا في النهائي والفريقان يستحقان الوصول الى هنا. مواجهة البرازيل في هذا الملعب الأسطوري سيكون رائعا".

وستكتفي إيطاليا بملاقاة الاوروغواي على المركز الثالث في سلفادور، وقد رأى مدرب ايطاليا تشيزاري برانديلي أن الأداء الذي قدمه لاعبوه أمام اسبانيا في نصف النهائي سيمنحهم ثقة متجددة بأنفسهم ستساعدهم في التحديات التي تنتظرهم.

نيمار يترقب بسعادة المباراة التاريخية أمام أسبانيا

BIldergalerie Confederations Cup 2013

نيمار يحتفل بتسجيله هدف في مرمى المنتخب الإيطالي

من جهته أكد المهاجم البرازيلي الدولي الشاب نيمار دا سيلفا الجمعة أنه يشعر "بالفخر والتكريم" لمشاركته في المباراة المرتقبة بين منتخب بلاده ونظيره الأسباني. وأشار نيمار إلى أن المباراة ستتيح الفرصة له للعب أمام بعض النجوم الذين كانوا مثلا أعلى له قبل سنوات عندما مكان في مرحلة الصبا، مشيرا إلى أن عددا من هؤلاء النجوم هم زملاؤه في فريق برشلونة الذي انضم إليه مؤخرا. وأوضح نيمار "إنه لشرف كبير أن أشارك في هذه المباراة أمام لاعبين مثل أندريس إنييستا وتشافي هيرنانديز وبدرو رودريجيز وسيرخيو راموس... ولكنني معجب أيضا بأنني في المنتخب البرازيلي إلى جوار لاعبين مثل تياجو سيلفا وفريد... عندما كنت صبيا ، شاهدت هؤلاء اللاعبين جميعا. والآن، سأكون بينهم.

واعترف نيمار بأن المنتخب الأسباني هو المرشح الأقوى للفوز، ولكن هذا لا ينفي ثقة المنتخب البرازيلي في قدرته على الفوز بالمباراة واللقب. وقال نيمار إن سر الفوز على أسبانيا بسيط ويكمن في "أن نلعب كرة القدم بشكل جيد وألا نخشى شيئا".

هـ د/ع.ج.م ( أ ف ب / د ب أ)

مختارات