1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

كأس القارات: تأهل منتخبا أوروجواي واسبانيا للمربع الذهبي

صعدت أوروغواي لمواجهة البرازيل في الدور قبل النهائي لكأس القارات لكرة القدم بعد فوزها على تاهيتي بـ 8- صفر، والماتادور الأسباني يسقط نسور نيجيريا بثلاثية نظيفة ليواجه إيطاليا في المربع الذهبي بكأس القارات.

وجه المنتخب الأسباني إنذارا جديدا إلى باقي منافسيه وواصل انتصاراته في بطولة كأس القارات المقامة حاليا بالبرازيل عبر فوز ثمين 3/ صفر على نظيره النيجيري بأقل مجهود أمس اليوم الأحد (23 يونيو/ حزيران 2013) في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية في الدور الأول للبطولة. وثأر المنتخب الأسباني لهزيمته 2/3 أمام نظيره النيجيري في الدور الأول لبطولة كأس العالم 1998 بفرنسا وأطاح بالنسور النيجيرية من البطولة. وبهذا الفوز، رفع المنتخب الأسباني رصيده إلى تسع نقاط بعدما حقق ثلاثة انتصارات متتالية وأكد تأهله للمربع الذهبي في البطولة كما ضمن صدارة المجموعة بفارق ثلاث نقاط أمام منتخب أوروجواي الذي سحق تاهيتي اليوم أيضا في المباراة الأخرى بالمجموعة.

ويلتقي المنتخب الأسباني في المربع الذهبي للبطولة نظيره الإيطالي صاحب المركز الثاني في المجموعة الأولى لتكون مواجهة مكررة لمباراة الفريقين قبل نحو عام واحد في المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الأوروبية الماضية (يورو 2012) والتي انتهت لصالح الماتادور الأسباني 4/صفر. ولحق منتخب نيجيريا بمنتخبات تاهيتي (من المجموعة الثانية أيضا) والمكسيك واليابان (من المجموعة الأولى) إلى خارج البطولة. وحسم المنتخب الأسباني الشوط الأول لصالحه بهدف مبكر سجله خوردي ألبا في الدقيقة الثالثة ثم عزز البديل فيرناندو توريس فوز الفريق بهدف ثان في الدقيقة 62 من أول لمسة بعد نزوله بديلا للمهاجم روبرتو سولدادو غير الموفق. وفي الدقيقة 88، سجل ألبا هدفه الثاني وهو الثالث لأسبانيا ليضاعف محنة نسور نيجيريا.

Confed Cup 2013 Uruguay gegen Tahiti

أوروغواي تكتسح تاهيتي بـ ثمانية أهداف وتلتقي البرازيل في الدور قبل النهائي

هزيمة ثقيلة لمنتخب تاهيتي

وبدوره تأهل أمس الأحد منتخب أوروغواي إلى المربع الذهبي لبطولة كأس القارات المقامة حاليا بالبرازيل بعد تغلبه على منتخب تاهيتي بـ 8 أهداف نظيفة حملت أربعة منها توقيع آبيل هيرنانديز (سوبر هاتريك). ويلتقي منتخب أوروغواي يوم الأربعاء المقبل في الدور قبل النهائي مع نظيره البرازيلي متصدر المجموعة الأولى لتكون مواجهة أمريكية جنوبية خالصة. وتمثل المباراة بين منتخبي البرازيل وأوروغواي مواجهة مكررة للمباراة الختامية بين الفريقين في بطولة كأس العالم 1950 بالبرازيل والتي فجر خلالها منتخب أوروجواي المفاجأة وأسقط نظيره البرازيلي على استاد "ماراكانا" العريق ليتوج بثاني وآخر ألقابه في بطولات كأس العالم.

وكما كان متوقعا، حسم منتخب أوروجواي المباراة تماما في شوطها الأول برباعية نظيفة سجلها آبيل هيرنانديز في الدقائق الثانية و24 والأولى من الوقت بدل الضائع ودييجو بيريز في الدقيقة 27 . وفي الشوط الثاني، أضاف الفريق رباعية أخرى سجلها نيكولاس لوديرو وآبيل هيرنانديز أيضا في الدقيقتين 61 و67 من ضربة جزاء والبديل لويس سواريز في الدقيقتين 82 و90 . وشهدت المباراة ضربة جزاء لأوروغواي أهدرها المخضرم أندريس سكوتي /37 عاما/ في الدقيقة 50 ثم طرد في الدقيقة التالية لنيله الإنذار الثاني في المباراة كما طرد تيهيفاري لوديفيون لاعب تاهيتي لنيله إنذارين في الدقيقتين الثامنة و59 . وأجرى كل من الفريقين العديد من التغييرات في تشكيلتهما الأساسية لهذه المباراة وخاصة منتخب أوروغواي الذي غاب عن تشكيلته العديد من اللاعبين وفي مقدمتهم الثلاثي الخطير دييجو فورلان وإدينسون كافاني ولويس سواريز الذي شارك فقط في وسط الشوط الثاني وحارس المرمى فيرناندو موسليرا والمدافع دييجو لوجانو. ونال منتخب تاهيتي مساندة جديدة من الجماهير التي أطلقت صافرات الاستهجان ضد منتخب أوروغواي. كما منح إيدي إيتايتا المدير الفني لمنتخب تاهيتي الفرصة أمام عدد من لاعبيه الاحتياطيين للمشاركة في هذه البطولة الكبيرة التي تمثل الفرصة الأولى لمنتخب تاهيتي على الساحة العالمية.

ط.أ/ ح.ز (د ب أ، رويترز)

مختارات