1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

كأس القارات: انطلاقة جيدة لاسبانيا وايطاليا تنجو من كمين المكسيك

حقق المنتخب الاسباني لكرة القدم بطل العالم وأوروبا انطلاقة جيدة في كأس القارات على الاوروغواي بهدفين لواحد، فيما أنقذ المهاجم الإيطالي ماريو بالوتيللي منتخب بلاده من الكمين المكسيكي وقاده إلى الفوز الثمين بهدفين لواحد.

اكتفى المنتخب الأسباني لكرة القدم بهدفين في شباك منتخب أوروجواي في جرت مساء الأحد  وذلك ضمن المجموعة الثانية بالدور الأول لبطولة كأس القارات 2013 المقامة حاليا بالبرازيل. واستغل الماتادور الأسباني الحالة المتواضعة التي ظهر عليها منافسه ليحقق عليه الفوز 2/1 بأقل مجهود ممكن في مباراة شهدت سيطرة تامة لأبطال العالم وإن اكتفى الفريق بهدفين في بداية مسيرته بالبطولة ليتصدر المنتخب الأسباني المجموعة برصيد ثلاث نقاط في انتظار المباراة الثانية بالمجموعة والتي تجمع بين منتخبي نيجيريا وتاهيتي مساء الاثنين.

وحسم المنتخب الأسباني المباراة تماما في شوطها الأول حيث أنهاه لصالحه بهدفين سجلهما بدرو رودريجيز وروبرتو سولدادو في الدقيقتين 20 و32 لتكون أقل ترجمة ممكنة للهيمنة التامة للماتادور الأسباني على مجريات اللعب في هذا الشوط. وسجل لويس سواريز هدف حفظ ماء الوجه لمنتخب أوروجواي في الدقيقة 88 ليعادل بهذا الهدف الرقم القياسي لعدد الأهداف التي يسجلها أي لاعب في مبارياته الدولية مع منتخب أوروجواي والمسجل باسم زميله دييجو فورلان وهو 33 هدفا.

بالوتيللي ينقذ إيطاليا من الكمين المكسيكي

#bbig#

وفي مبارة أخرى أنقذ المهاجم الإيطالي الشاب ماريو بالوتيللي منتخب بلاده من الكمين المكسيكي وقاده إلى الفوز الثمين والمتأخر 2/1 في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الأولى بالدور الأول. وحصد المنتخب الإيطالي أول ثلاث نقاط له في المجموعة ليحتل المركز الثاني بفارق الأهداف خلف نظيره البرازيلي الذي سحق المنتخب الياباني 3/ صفر في المباراة الافتتاحية للبطولة أمس السبت. بينما احتل المنتخب المكسيكي المركز الثالث بدون رصيد من النقاط وبفارق الأهداف فقط أمام اليابان. وكان المنتخب الإيطالي هو البادئ بالتسجيل عن طريق الهدف الذي أحرزه المخضرم أندريا بيرلو من ضربة حرة في الدقيقة 27 ليترك بصمة رائعة في مباراته الدولية رقم 100 مع المنتخب الإيطالي (الآزوري) والتي حقق فيها حلم الطفولة باللعب على استاد "ماراكانا" الأسطوري في ريو دي جانيرو. وسجل خافيير هيرنانديز (تشيتشاريتو) هدف التعادل للمنتخب المكسيكي من ضربة جزاء في الدقيقة 34 قبل أن يحرز المهاجم الشاب ماريو بالوتيللي /22 عاما/ هدف الفوز للآزوري في الدقيقة 78 .

ح ز / ي ب (أ ف ب ، د ب أ، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة