1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

كأس أوروبا 2008: أرشيف المجموعة الرابعة

تضم المجموعة الرابعة خليطاً من الفرق الأوروبية متفاوتة المستوى. وفي ظل وجود بعض الفرض الضعيفة كروياً والتي ليس لها حضور كبير في تاريخ البطولة، تبدو حظوظ إسبانيا لتبوء مركز متقدم في هذه البطولة أكبر من غيرها.

default

أرشيف المجموعة الرابعة في بطولة الأمم الأوروبية.

على ضوء خروج اليونان بطل أوروبا 2004 من المجموعة بدون تفجير أية مفاجآت تذكر، ونقص الخبرة لدى اللاعبين الروس الشباب، والمستوى المتقلب للفريق السويدي، بات الأمل في هذه المجموعة معقوداً على الفريق الأسباني المخضرم الذي يتعطش لإحراز لقبه الأوروبي الثاني بعد 44 عاماً.

المنتخب الإسباني

Fußball Europameisterschaft 1964 Spanien gewinnt Titel

21.06.1964 تاريخ يتذكره الأسبانيون جيداً، وقتها أحرزت إسبانيا كأس أوروبا بعد فوزها على الاتحاد السوفيتي 2:1 في مدريد.

يعد الفريق الإسباني أقوى فرق المجموعة الرابعة وأعرقها على الإطلاق، فهو صاحب المركز الرابع عالمياً والثاني أوروبياً (بعد إيطالياً) حسب ترتيب لوائح الفيفا. تعتبر إسبانيا إحدى الدول السبع المؤسسة للفيفا في عام 1904 ممثلة بنادي مدريد، الذي سمي لاحقاً ريال مدريد. استهل المنتخب الإسباني أول مبارياته الدولية في عام 1920 بفوز على الدانيمارك بهدف مقابل لا شيء. وفي عام 1933 أحرز الأسبان أعلى فوز لهم على بلغاريا بواقع 13 هدف مقابل صفر. فيما كانت أقسى خسارة تجرعوها بنتيجة 7 أهداف مقابل هدف واحد وذلك في 1928 ضد إيطاليا و1931 ضد انكلترا.

زشاركت إسبانيا 12 مرة في كأس العالم ولم تستطع خلالها إحراز أفضل من المركز الرابع في 1950 (في البرازيل). أما أوروبياً فقد فازت إسبانيا بكأس القارة الأوروبية في نسخته الثانية 1964، التي أُقيمت على أرضها حين فازت على الاتحاد السوفيتي في مدريد بهدفين مقابل هدف.

المنتخب الروسي

Fußball Europameisterschaft 1960 UdSSR - CSR

الاتحاد السوفيتي يفوز على تشيكوسلوفاكيا بثلاثة أهداف مقابل لا شيء في كأس أوروبا 1960.

تأسس اتحاد كرة القدم الروسي في عام 1912. وفي العام نفسه افتتح الفريق الروسي أول مبارياته الدولية بخسارة بهدفين مقابل هدف أمام نظيره الفنلندي. وإذا تابعنا الحديث بلغة الأرقام، فسنجد أن أعلى نتيجة حققها الفريق الروسي كانت على سان مارينو في 1995 (7 مقابل صفر). أما أكبر هزيمة مُني بها، فقد على يدي المنتخب الألماني في 1912 بـ 16 مقابل لا شيء. وقد انعكست حقبة الاتحاد السوفيتي السابق إيجابياً على صورة كرة القدم الروسية، فتألقت وتبوأت مراكز متقدمة أبرزها قارياً لقب بطل أوروبا 1960 في فرنسا ولقب الوصيف 3 مرات (1964، 1972، 1988). أما عالمياً فقد نال الفريق السوفيتي المركز الرابع في بطولة كأس العالم 1966 في انكلترا. وحسب لوائح الفيفا فإن الفريق الروسي يحتل المركز 24 عالمياً (أي بعد مصر 23) وأوروبياً المركز 16.

المنتخب السويدي

Schweden Fussball Nationalmannschaft Europameisterschaft 2008

الفريق السويدي المشارك في يورو 2008 يعاني من تقلب المستوى.

يعتبر اتحاد كرة القدم السويدية SvFF من الاتحادات الأوروبية العريقة، إذ تأسس عام 1904 ولعب أول مباراة دولية مع جاره النرويج وفاز عليه بفوز صريح (11 هدف مقابل 3). وبنفس النتيجة، التي تعد الرقم القياسي بالنسبة له، فاز المنتخب السويدي على كوريا الجنوبية في 1948، فيما خسر بنتيجة 12 مقابل هدف واحد في 1908 أمام هواة انكلترا. وتعد فترة أربعينيات وخمسينيات القرن الماضي فترة تألق السويد كروياً، فبعد فوز السويد بالميدالية الذهبية في دورة الألعاب الأولمبية 1948 في يوغسلافيا وإحراز المركز الثالث في كأس العالم 1950، انتقل اللاعبون السويديون إلى نوادي أوروبا المختلفة. وللسويد 11 مشاركة في كأس العالم حققت خلالها المركز الثاني مرة واحدة (1958) في السويد والمركز الثالث مرتين (1950، 1994). وعلى الصعيد الأوروبي فقد وصلت السويد إلى دور نصف النهائي مرة واحدة فقط (1992) في السويد. ويتمركز المنتخب السويدي دولياً في المرتبة 30 وأوروبياً 19.

المنتخب اليوناني

Euro 2004 Griechenland Finalsieger Europameisterschaft 2004

يورو 2004 في البرتغال: أول إنجاز كروي للمنتخب اليوناني بقيادة مدربه الألماني أوتو ريهاغل.

جاء تأسيس اتحاد كرة القدم اليوناني HFF متأخراً نسبياً 1926. وعلى الرغم من حب اليونانيين لكرة القدم إلا أن إنجازات الكرة اليونانية متواضعة جداً. بدأ المنتخب اليوناني مشواره الكروي في 1929 في مباراة جمعته مع إيطاليا وخسر آنذاك بأربعة أهداف مقابل هدف. أما أعلى نتيجة حققها الفريق اليوناني فكانت على الفريق السوري في عام 1949 بنتيجة 8 أهداف مقابل صفر. فيما كان قد خسر بـ11 هدفاً مقابل هدف واحد أمام المجر في 1938. ولم يستطع اليونانيون التأهل إلى أي بطولة قبل عام 1980، حين خرجت اليونان من الأدوار التمهيدية لبطولة كأس أوروبا دون أن تترك أي أثر يذكر. وجاء التأهل الثاني بعد 14 عاماً وهذه المرة إلى كأس العالم 1994 في الولايات المتحدة الأمريكية وخسرت اليونان جميع مبارياتها دون أن تحرز ولو هدفاً واحداً. وظل سجل اليونان خالٍ من الإنجازات إلى أن فجرت اليونان أكبر المفاجآت في بطولة كأس الأمم الأوروبية 2004 في البرتغال وأحرزت لقب البطولة بعد فوزها على البلد المضيف بهدف يتيم. وتحتل اليونان حالياً المركز الثامن دولياً والسادس أوروبياً.

مختارات