قيادي بحماس: أغلبية قتلى غزة من عناصر الحركة | أخبار | DW | 16.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قيادي بحماس: أغلبية قتلى غزة من عناصر الحركة

أعلن قيادي بارز في حركة حماس أن 50 من عناصر الحركة قتلوا بنيران الجيش الإسرائيلي في المواجهات التي وقعت الاثنين والثلاثاء في غزة في المنطقة الحدودية مع إسرائيل والتي اوقعت اكثر من خمسين قتيلا.

مشاهدة الفيديو 02:15
بث مباشر الآن
02:15 دقيقة

هدوء حذر في غزة، وتشييع جنازات القتلى

أعلن صلاح البردويل، القيادي البارز في حماس أن معظم القتلى الفلسطينيين، الذين سقطوا بنيران الجيش الإسرائيلي في المواجهات التي وقعت الاثنين والثلاثاء في غزة في المنطقة الحدودية مع إسرائيل، هم أعضاء في الحركة.

 وقال البردويل في مقابلة تلفزيونية مع شبكة "بلدنا الإعلامية" الإخبارية المحلية، أن خمسين قتيلا من أصل 62 فلسطينيا قتلوا هم من عناصر حماس. وتساءل البردويل "كيف يقال إن حماس تجني الثمار اذا كانت تدفع هذا الثمن الباهظ" من القتلى من نشطائها. وذلك ردا على من اتهم الحركة بالزج بالشباب الفلسطيني لمصالح سياسية.

من جهته قال القيادي في حماس باسم نعيم لفرانس برس عندما قتل هؤلاء كانوا يشاركون بشكل سلمي في مسيرات سلمية "ومن كان منهم مقاتل وضع سلاحه جانبا وقرر المشاركة بسلمية على الرغم أن لديه القدرة للرد عسكريا". وبين أن "لا مبرر للاحتلال لقتل الأبرياء لمجرد تأييدهم أو انتمائهم السياسي لحماس وإلا يصبح من حق الفلسطينيين قتل أي إسرائيلي جندي في الاحتياط لمجرد أنه إسرائيل".

وقتل نحو 116 فلسطينيا وأصيب آلاف آخرون منذ اندلاع الاحتجاجات نهاية آذار/مارس، من بينهم 62 فلسطينيا قتلوا في المواجهات التي وقعت يومي الاثنين والثلاثاء في ما يسمى بـ "مسيرات العودة وكسر الحصار"، وفق ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في القطاع .

وتأتي هذه الاحتجاجات التي تنظمها الهيئة الوطنية العليا لـ "مسيرات العودة"، وهي هيئة تضم كافة الفصائل الفلسطينية وممثلي منظمات أهلية ومدنية ووطنية، رفضا لنقل السفارة الأميركية إلى القدس وبمناسبة الذكرى السبعين للنكبة وقيام دولة إسرائيل.

ي.ب/أ.ح (أ ف ب، د ب أ)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة