قيادة الحزب الاشتراكي تؤيد الدخول في مباحثات الائتلاف الحكومي | أخبار | DW | 04.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قيادة الحزب الاشتراكي تؤيد الدخول في مباحثات الائتلاف الحكومي

أيدت قيادة الحزب الاشتراكي الديمقراطي إجراء مباحثات مفتوحة النتائج حول تشكيل حكومة مع الاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، معتبرة أن هذا خيار ضمن ثلاثة سيتم الحسم فيها لاحقا خلال المؤتمر العام للحزب.

أيدت قيادة الحزب الاشتراكي الديمقراطي إجراء مباحثات مفتوحة النتائج بشأن تشكيل حكومة مع الاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل. وذكرت دوائر من الحزب لوكالة الأنباء الألمانية أنه تمت الموافقة اليوم الاثنين (الرابع من ديسمبر/ كانون الأول 2017)، على طلب بهذا الشأن عند التصويت اليوم في مجلس إدارة الحزب مع امتناع عضو واحد عن التصويت، حسب ما أوردته الوكالة.

يذكر أنه وقبل أسبوعين كانت قيادة الحزب قد رفضت الدخول في مشاورات حكومية، مفضلة انتخابات جديدة.

وترك البيان الصادر عن قيادة الحزب الاشتراكي الديمقراطي جميع الخيارات مفتوحة بما في ذلك دعم حكومة أقلية، أو انتخابات مبكرة، فضلاً عن الدخول في مشاورات حكومية مع المحافظين.

وسيتم التصويت على أحد الخيارات الثلاثة في الاجتماع العام للحزب الذي سيعقد على مدار ثلاث أيام ابتداء من يوم الخميس القادم. ومن المنتظر أن تواجه قيادة الحزب معارضة شديدة من قبل شبيبة الاشتراكيين المعارضة بقوة لفكرة تشكيل ائتلاف موسع مع التحالف المسيحي.

وكانت شبيبة الحزب قد أطلقوا الأسبوع الماضي حملة على موقعهم الالكتروني بشعار "لا للائتلاف الحكومي"، سعوا من خلالها جمع أكبر عدد من التوقيعات من أعضاء الحزب.

يُذكر أن زعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي مارتن شولتس، أعلن فور صدور نتائج الانتخابات التشريعية في 24 سبتمبر/ أيلول الماضي والتي مني فيها الحزب بخسارة تاريخية (20,5 بالمائة من الأصوات) بالاصطفاف في معسكر المعارضة، لكنه عدل عن موقفه بعد ضغوط مورست عليه خصوصاً من قبل الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، زميله السابق في الحزب، لحلّ أزمة الحكومة.

و.ب/ ع.غ (د ب أ، ا ب د) 

مختارات

مواضيع ذات صلة