1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قوات الأمن تطارد متشددين بعد اقتحام كرداسة وصدامات مع أنصار مرسي

ألقت قوات الأمن المصرية القبض على 85 شخصا من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في منطقة كرداسة وما تزال تطارد عددا منهم، بينما شهدت مدن البحيرة والسويس والإسكندرية صدامات بينهم من جهة والسكان وقوات الأمن من جهة أخرى.

طاردت قوات الأمن المصرية أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي اليوم الجمعة بعد أن استعادت سيطرتها على منطقة قرب القاهرة من أيدي متشددين. وقال التلفزيون الرسمي وصحف إن القوات الحكومية استعادت السيطرة على منطقة كرداسة، لكن قوات الأمن ذكرت أن الاستقرار لم يعد للمنطقة بعد. وأمس الخميس اقتحمت قوات الجيش والشرطة كرداسة حيث يشيع التعاطف مع الإسلاميين.

وحتى الآن ألقي القبض على 85 شخصا وتمشط قوات الأمن المنطقة. وذكر التلفزيون الرسمي أنه تمت مصادرة العشرات من الأسلحة ومن بينها قذائف صاروخية خلال العملية. وصعد المتشددون الإسلاميون من هجماتهم بعد عزل مرسي ويستهدفون قوات الأمن في سيناء بشكل يومي تقريبا ونفذوا عمليات في أماكن أخرى من بينها محاولة فاشلة لاغتيال وزير الداخلية.

وأنعش العنف ذكريات التسعينيات، حينما واجهت الدولة تمردا إسلاميا أضر بالسياحة إحدى دعائم الاقتصاد المصري. وتعاني الخزانة المصرية منذ أن أطاح الجيش بمرسي بعد احتجاجات حاشدة ضد حكمه. ومن المتوقع أن يزداد الوضع الاقتصادي سوءا إذا ما شن الإسلاميون هجمات على أجانب أو مسؤولين حكوميين كبار كما حدث في التسعينيات.

Egyptian policemen take position in the village of Delga, in the central Minya province, on September 16, 2013 after Egyptian troops stormed the town held for over a month by hardline supporters of ousted Islamist president Mohamed Morsi who had launched a campaign against Christian residents, officials said. All 32 entrances to the village were shut and a daytime curfew imposed as authorities recaptured the town of 120,000 people, held for 31 days by Morsi loyalists, according to the official MENA news agency. AFP PHOTO / STR (Photo credit should read STR/AFP/Getty Images)

ال التلفزيون الرسمي وصحف إن القوات الحكومية استعادت السيطرة على منطقة كرداسة، لكن قوات الأمن ذكرت أن الاستقرار لم يعد للمنطقة بعد

صدامات في مدن مختلفة

وفي الوقت نفسه وقعت صدامات الجمعة خلال مسيرات لأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي أسفرت عن إصابات في بعض أنحاء مصر كما أفادت الجمعة وسائل الإعلام الرسمية المصرية وشهود. وشاهد مراسل لفرانس برس مدرعات ومصفحات للجيش والشرطة تسد شارعا رئيسيا في حي الدقي في القاهرة وقعت فيه صدامات بين أنصار المعزول وأهالي من الحي. وقال حسين الجندي وهو من سكان الشارع إن المواجهات بدأت اثر انطلاق مسيرة لأنصار مرسي عقب صلاة الجمعة مشيرا إلى أنه رأى جريحين.

وفي السويس أصيب ستة أشخاص في صدامات بين أنصار الرئيس السابق وعدد من الأهالي، كما ذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية. وفي الإسكندرية، أكدت الوكالة أن أنصار الرئيس المعزول ومعارضيه تبادلوا إلقاء الحجارة مؤكدة القبض على 30 شخصا. وأشارت الوكالة أيضا إلى صدامات مشابهة في محافظة البحيرة بدلتا النيل.

وكان "الائتلاف الوطني لدعم الشرعية"، الذي تقوده جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي، دعا إلى أسبوع من التظاهرات اعتبارا من اليوم للمطالبة بعودة الرئيس المعزول.

ع.خ/ م. س (د.ب.ا،ا.ف.ب)

مختارات