1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

قمة دول اليورو تقر تقديم مساعدات طارئة للبنوك الأوروبية

تمخضت قمة الدول المتعاملة باليورو عن خطة طارئة ترمي إلى توفير ضمانات لعمليات الإقراض بين البنوك. الخطة لقيت ترحيبا من صندوق النقد الدولي الذي اعتبر أنها ستساعد على استعادة الثقة في الأسواق المالية العالمية.

default

قادة وزعماء الدول المتعاملة باليورو

أقر رؤساء دول وحكومات الدول المتعاملة باليورو خلال اجتماع في باريس أمس الأحد(12 أكتوبر/تشرين الأول) برنامجا طارئا لتقديم مظلة لحماية النظام المصرفي في هذه الدول. وقال بيان صدر في ختام الاجتماع إن حكومات دول اليورو وعددها 15 دولة وافقت على توفير ضمانات لعمليات الإقراض ما بين البنوك بهدف إقناع البنوك بإقراض بعضها بعضا.

انتقادات لرؤساء البنوك

Angela Merkel auf Bundesversammlung der Senioren Union

المستشارة الألمانية ميركل

وأكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عقب اللقاء أن المؤتمرين اتفقوا على تفاصيل هذا البرنامج. ويعتبر هذا القرار أحد أسس خطة الإنقاذ المالي الألمانية التي ينتظر أن يقرها مجلس الوزراء اليوم الاثنين في برلين.

في السياق ذاته طالب الرئيس الألماني هورست كولر رؤساء البنوك بممارسة النقد الذاتي والاعتراف بأخطائهم التي سبقت الأزمة الحالية في أسواق المال. وقال كولر في حديث لمجلة دير شبيجل الألمانية نشرته المجلة على موقعها الالكتروني أمس السبت: "من الأفضل لمديري البنوك أن يمارسوا النقد الذاتي مع أنفسهم وأن يعترفوا بالأخطاء التي ارتكبوها وبمسئوليتهم عن نتائج هذه الأخطاء".

"الأزمة دفعت أوروبا للتعاون"

Frankreich EU Finanzkrise Ttreffen der Euro Länder Sarkozy und Barroso

الرئيس الفرنسي ساركوزي في لقاء صحفي بصحبة رئيس المفوضية الأوروبية باروزو

قرار قمة دول اليورو ليست بمثابة "هدية" للبنوك، وذلك وفق ما أكد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي تتولى بلاده الرئاسة الحالية للاتحاد الأوروبي. وأضاف ساركوزي أن القرار خطوة لمساعدة النظام الاقتصادي على الاستمرار بشكل سليم، مطالبا في الوقت نفسه رؤساء البنوك الذين لا يؤدون عملهم على الوجه الصحيح بالتنحي عن مناصبهم.

وتابع ساركوزي قائلا إن هذه الأزمة دفعت أوروبا للتعاون فيما بينها من أجل التغلب عليها بدلا من أن تؤدي إلى انقسامها وقال إن تعاون الدول الأوروبية مع الأزمة لم يكن سهلا "فليس لدينا نفس التقاليد".

ترحيب من صندوق النقد الدولي

من جانبه رحب رئيس صندوق النقد الدولي دومينيك شتراوسكان بخطة الإنقاذ الشاملة التي قدمها القادة الأوروبيون، وقال إنه " واثق " من أن خطوات دول منطقة اليورو ستساعد على استعادة الثقة وتخفيف الضغط على أسواق المال في العالم ، التي تراجعت بشدة في الأسابيع الأخيرة.

وأضاف " إننا كنا نطالب بخطة شاملة ، وحقيقة أن منطقة اليورو قدمت هذه الخطة الشاملة أمر مفيد جدا ". ووصف شتراوسكان الخطوة التي أقدمت عليها الحكومات الأوروبية لضمان القروض بين البنوك بأنها " خطوة مفيدة للإمام "، لكنه لم يوضح ما إذا كان ينبغي على الولايات المتحدة أن تحذو حذوها.

مختارات