1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قلق أوروبي إزاء الوضع في سوريا وموسكو تندد بالغارات الإسرائيلية

بينما نددت روسيا والصين بالغارات الإسرائيلية على سوريا، أعرب الاتحاد الأوروبي من قلقله من اتساع رقعة النزاع في المنطقة. في وقت أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان ارتفاع حصيلة قتلى هذه الغارات.

أعرب الاتحاد الأوروبي الاثنين ( 6 مايو/ أيار 2013) عن قلقه من احتمال اتساع رقعة النزاع السوري، وذلك بعد ورود أنباء عن غارات شنتها إسرائيل الجمعة والأحد الماضين قرب دمشق. وقال مايكل مان المتحدث باسم وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون خلال مؤتمر صحافي في بروكسل، "نتابع بقلق كبير تطور الوضع في سوريا وخصوصا إمكانية امتداد النزاع وراء حدود" هذا البلد. ولم يذكر المتحدث صراحة اسم إسرائيل محذرا فقط من أي تصعيد للنزاع. وقال "على الجميع بذل الجهود لعدم التأثير على الاستقرار الهش أصلا في المنطقة". وأضاف "نوجه نداء عاجلا إلى كافة الأطراف لإيجاد حل سياسي. إنه السبيل الوحيد". وأوضح "ندين كافة أشكال العنف في المنطقة ونود تفادي التصعيد واتساع رقعة النزاع".

روسيا والصين ينددان أيضا

من جهتها أعربت روسيا عن قلقها بشان الغارات الجوية التي شنتها إسرائيل على أهداف سورية، ووصفتها بأنها تهدد بتصعيد التوتر في الدول المجاورة لسوريا. وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان "نحن ندرس ونحلل جميع الظروف المحيطة بالأنباء المقلقة للغاية بشان الغارات الجوية الإسرائيلية في 3 و5 أيار/مايو". كما وجهت الصين انتقادا ضمنيا لإسرائيل في الوقت الذي بدأ فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو زيارة للبلاد، قائلة "إن بكين تعارض استخدام القوة وتحث على ضبط النفس واحترام سيادة الدول بعد أن شنت إسرائيل ضربات جوية على سوريا".

وبخصوص رد الفعل السوري الرسمي على الغارات الإسرائيلية، فقد أعلن مصدر سوري مسؤول اليوم الاثنين أن بلاده ستختار التوقيت للرد على الغارات الإسرائيلية التي استهدفت خلال الأيام الماضية مواقع عسكرية في سوريا. وقال المصدر في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس من بيروت إن "سوريا سترد على العدوان الإسرائيلي لكنها ستختار التوقيت للقيام بذلك"، مشيرا إلى أن ذلك "قد لا يحصل على الفور، لأن إسرائيل في حالة تأهب". وأضاف "سننتظر، لكننا سنرد".

وأعلنت دمشق أن طائرات حربية إسرائيلية قامت فجر الأحد "بعدوان جوي صاروخي من الأراضي المحتلة ومن جنوب لبنان استهدف مواقع تابعة للقوات المسلحة في محيط دمشق، قرب جمرايا وفي ميسلون ومطارا شراعيا في منطقة الديماس".

Syrian Information Minister Omran Zoabi speaks during a news conference in Damascus May 5, 2013, after a cabinet meeting which discussed the Israeli air strikes. Zoabi said on Sunday that Israeli air strikes against three targets on the outskirts of Damascus open the door to all possibilities. REUTERS/Khaled al-Hariri (SYRIA - Tags: POLITICS CONFLICT HEADSHOT TPX IMAGES OF THE DAY)

دمشق: ستختار توقيت الرد على الغارات الاسرائيلية

ارتفاع حصيلة قتلى الغارات الإسرائيلية

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 42 جنديا على الأقل في الغارات الإسرائيلية على ثلاث مواقع تابعة للقوات المسلحة السورية قرب دمشق، في حصيلة جديدة صادرة عن المرصد السوري لحقوق الإنسان الاثنين. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس "ارتفع إلى 42 عدد الجنود السوريين الذين قتلوا في الغارات الإسرائيلية قرب دمشق فجر الأحد"، فيما لا يزال مصير حوالى مئة آخرين غير معروف.

وذكر مسؤول إسرائيلي من جهته أن الطائرات الإسرائيلية استهدفت "صواريخ إيرانية مرسلة الى حزب الله" الشيعي، وأنها كانت نفذت غارة استهدفت أسلحة مماثلة الجمعة قرب مطار دمشق.

هـ د/ي ب ( أ ف ب / رويترز)

مختارات