1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

قلق أوروبي إزاء اتهامات بحدوث تزوير في الانتخابات الأفغانية

أعرب الاتحاد الأوروبي عن قلقه إزاء تقارير تحدثت عن حصول تزوير في الانتخابات الأفغانية، ولكنه اعتبر أن السلطات المعنية ستحقق في هذه المعلومات بحيادية. والمراقبون الأوروبيون يقولون إن الانتخابات كانت جيدة لكنها لم تكن حرة.

default

الاتحاد الاوروبي قلق بسبب تقارير تتحدث عن حدوث تزوير في الانتخابات الافغانية

أعلنت الرئاسة السويدية للاتحاد في بيان لها اليوم السبت (22 أغسطس/آب) أن "الاتحاد الأوروبي يراقب بقلق التقارير التي تشير إلى مخالفات وتزوير" في الانتخابات الرئاسية الأفغانية. لكن الرئاسة السويدية جددت ثقتها في السلطات المعنية، حيث جاء أيضا في البيان "نحن واثقون من أن اللجنة الانتخابية المستقلة ولجنة الشكاوى الانتخابية ولجنة الشكاوى الإعلامية ستراجع هذه المخالفات بحكمة وشفافية وسرعة ومن دون أي انحياز".

وأضاف البيان "يدعو الاتحاد الأوروبي الأطراف المعنية كلها إلى تعزيز الوحدة الوطنية والاستقرار وعدم استباق النتائج واللجوء فقط إلى الوسائل القانونية والهيئات الوطنية المعنية لحل الخلافات والبت في الشكاوى". وطلبت الرئاسة الإتحاد الأوروبي أيضا من المرشحين "التصرف بمسؤولية مع احترام مبادئ الديمقراطية".

اتهامات بالتزوير

Wahl Afghanistan 2009 Abdullah Abdullah bei der Wahl

المرشح عبد الله عبد الله اتهم فريق منافسه كرزاي بالقيام بعمليات تزوير

وكان المرشح لمنصب الرئاسة ووزير الخارجية السابق عبد الله عبدالله قد ندد بعمليات "تزوير" متعددة قام بها فريق خصمه الرئيس المنتهية ولايته حامد كرزاي. وتحدث أيضا عن "الغش في الصناديق" وعن "تهديدات تعرض لها منظمو الانتخابات ومراقبوها". كما تحدث عن "ممثلين حكوميين يتجاوزون ويستغلون سلطتهم لمصلحة كرزاي". أما المرشح الثالث، ووزير المالية سابقا، أشرف غاني، فاتهم الرئيس المنتهية ولايته بـ "الفساد" واستغلال "موارد الدولة" من أجل "ضمان فوزه".

جدير بالذكر أن فريق كل من الرئيس المنتهية ولايته حميد كرزاي ووزير خارجيته السابق عبدالله عبدالله قد أعلن أمس الجمعة أن مرشحه يتصدر نتائج الفرز. غير أن اللجنة الانتخابية طالبت مختلف المرشحين بتوخي "الحذر" و"التحلي بالصبر". وأضافت أن فرز أصوات الانتخابات الرئاسية انتهى لكن من السابق لأوانه إعلان النتائج.

"الانتخابات انتصار للشعب الأفغاني"

Afghanistan Wahllokale

المراقبون الأوروبيون اعتبروا أن الانتخابات نصر للشعب الأفغاني

في غضون ذلك أعلن اليوم السبت مسؤول بعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات في أفغانستان فيليب موريون أن الانتخابات الرئاسية والمحلية التي جرت الخميس كانت "جيدة ونزيهة" بشكل عام لكنها لم تكن "حرة" في كل المناطق. وتابع "بالإمكان القول أنه انتصار للشعب الأفغاني".

كما اعتبر وفد مراقبي الاتحاد الأوروبي في أفغانستان في بيان حول نتائج تقاريره التمهيدية، أن هذه الانتخابات تشكل "تقدما مهما". وأضاف الوفد أن "يوم الاقتراع شهد سلسلة من أعمال العنف منها هجمات بالقذائف وعمليات تفجير". لكنه أعرب عن ارتياحه "لأن المواطنين الأفغان رغم وسائل الردع تلك، خرجوا للتصويت".

ووفقا لموريون فإن المشاركة كانت "كثيفة جدا في شمال البلاد ومتدنية جدا في جنوبها". كما أن التصويت كان "صعبا جدا في بعض مناطق البلاد وربما مستحيلا" بسبب أعمال العنف.

(ه ع ا/دب ا/اف ب)

مراجعة: طارق أنكاي

مختارات