1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قلق ألماني بشأن الحكم الصادر في تونس ضد ناشطات "فيمن"

عبرت الحكومة الألمانية كما سفارتها في تونس عن "قلقها" بعد إصدار محكمة تونسية حكما بالسجن أربعة أشهر نافذة بحق ثلاث ناشطات أوروبيات في منظمة "فيمن" بينهن ألمانية، بسبب تظاهرهن عاريات الصدور في العاصمة تونس.

عبرت متحدثة باسم الخارجية الألمانية عن "قلقها" اليوم (الخميس 13 يونيو/ حزيران 2013) بعد الحكم الذي صدر بحق ناشطات "فيمن". من جهتها وصفت السفارة الألمانية في تونس الحكم بأنه قاسي. وقد قضت محكمة الناحية بالعاصمة تونس بسجن الفرنسيتين بولين هيليي ومارغريت سترن والألمانية جوزيفين ماركمان الناشطات في "فيمن" أربعة أشهر ويوما واحدا بتهمة "الاعتداء علنا على الأخلاق الحميدة" و"التجاهر عمدا بفحش". وقالت السفارة الألمانية بتونس في بيان تلقت فرانس برس نسخة منه "تعبر السفارة الألمانية عن قلقها بشأن قساوة الحكم على ناشطات جمعية فيمن". وأضافت "بعد أن تم إعلامنا بقرارهن اللجوء إلى الاستئناف، نتمنى أن ينظر إليهن بعين الرحمة".

وفي برلين قال متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية لفرانس برس إن "السفارة الألمانية في تونس ستواصل مساعدتها للمواطنة الألمانية (جوزيفين ماركمان) وستتابع باهتمام بقية الإجراءات (القضائية)". وبحسب مصدر دبلوماسي ألماني، سيتوجه المكلف بملف حقوق الإنسان في الحكومة الألمانية ماركوس لونينغ إلى تونس لزيارة ناشطات فيمن المسجونات.

من جهتها أعلنت باريس أمس الأربعاء عن "أسفها لقساوة الحكم". وقالت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان انه "في الوقت الذي كنا نأمل فيه اتخاذ إجراء متسامح، لا يسعنا سوى أن نعرب عن أسفنا لقساوة هذا الحكم".

ويوم 29 أيار/ مايو الماضي اعتقلت الشرطة التونسية ناشطات "فيمن" الأوروبيات إثر إقدامهن على التظاهر عاريات الصدور أمام مقر المحكمة الابتدائية بالعاصمة تونس للمطالبة بإطلاق سراح الناشطة التونسية في المنظمة أمينة السبوعي الموقوفة منذ الـ19 من الشهر نفسه. يذكر أن منظمة "فيمن" التي تأسست سنة 2008 بهدف الدفاع عن حقوق النساء الأوكرانيات اكتسبت شهرة عالمية بعدما ابتدعت ناشطاتها طريقة الاحتجاج عاريات الصدور. وللمنظمة فروع في عدة دول من العالم.

(ح.ز/ ي.ب / أ.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة