1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

قطر مستعدة لاستضافة مونديال 2022 في فصل الشتاء

بعد أن تعالت الأصوات دوليا للمطالبة بتنظيم مونديال 2022 في فصل الشتاء عوض الصيف، أظهرت قطر أخيرا ولأول مر، استعدادها لقبول ذلك، مؤكدة أن توقيت النهائيات "لن يؤثر على سير خططها التنظيمية".

أبدت قطر لأول مرة اليوم الجمعة (22 آذار/ مارس 2013) استعدادها لقبول تغيير موعد استضافة كأس العالم لكرة القدم 2022 في فصل الشتاء عوض الصيف. الأمر الذي يفتح الباب للكثير من التكهنات حول احتمال إقامة النهائيات في فصل الشتاء كما طالب بذلك الكثيرون نظرا للحرارة المفرطة التي تشهدها منطقة الخليج في الصيف.

وجاء في بيان صدر عن اللجنة العليا لتنظيم كأس العالم 2022 في قطر، أنه و"بخصوص وقت تنظيم البطولة، فقد أكدنا مرارا على أننا وضعنا في حسابات ملفنا إستضافة هذا الحدث في صيف عام 2022. وقد ألمحت شخصيات عالمية مختلفة إلى أنها تفضل إقامة البطولة في الشتاء، ونحن في حقيقة الأمر جاهزون وفي أتم الاستعداد لاستضافة كأس العالم في الصيف أو في الشتاء. ولن يتأثر تخطيطنا في أي من الاتجاهين، إذ أننا ملتزمون بتطبيق تكنولوجيات التبريد لأسباب تتصل بالإرث الذي تحدثنا عنه".

وكانت من أبرز تلك الشخصيات الفرنسي ميشال بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الذي دعا إلى تنظيم المونديال بين كانون الأول/ديسمبر وكانون الثاني/يناير.

تقنية التبريد

إلى جانب ذلك، أكدت اللجنة العليا القطرية لكأس العالم، التزامها بـ"تطبيق تكنولوجيا التبريد في الملاعب وأماكن التدريب ومناطق المشجعين" وذلك اعتمادا على الطاقة المتجددة؛ تماما كما ورد في ملف الترشيح الذي تقدمت به قطر إلى الإتحاد الدولي لكرة القدم. وهي تكنولوجيا مستخدمة سلفا منذ عام 2008 في ملعب السد القطري.

وقد كشفت اللجنة في البيان ذاته، عن البدء في العام الجاري بتشييد أولى الملاعب الجديدة، وذلك إلى جانب خمسة ملاعب أخرى "تم وضعها في إطار مراحل مختلفة من التخطيط". متعهدة بالإعلان مستقبلا "عن كل ما يتم إحرازه من تقدم بشأن البنية التحتية".

و.ب/ م.س (أ.ف.ب؛ د.ب.أ)

مختارات