قطر تنفي والسعودية تؤكد ″وجود أدلة″ على دعم الدوحة للإرهاب | أخبار | DW | 21.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قطر تنفي والسعودية تؤكد "وجود أدلة" على دعم الدوحة للإرهاب

غداة تجديد قطر نفي أي علاقة لها بالإرهاب، مع التأكيد على عدم وجود "أي أدلة للاتهامات" الموجهة لها، جددت السعودية من جانبها الاتهامات لقطر متحدثة عن وجود "أدلة ووثائق تدين الدوحة".

صرح وزير الخارجية السعودي عادل الجبير اليوم الخميس (21 سبتمبر/أيلول) بأن حل الأزمة القطرية سيكون خليجيا، وأكد أن هناك أدلة ووثائق تدين الدوحة.

وفي تصريح لقناة العربية طالب الوزير السعودي قطر بـ"وقف دعمها للإرهاب والتطرف، ووقف خطاب الكراهية والتحريض والتدخل في شؤون الدول". وشدد على أنه: "يجب على قطر الالتزام بمبدأ مكافحة الإرهاب".

وقال إن "قطر تدخلت في مصر والسعودية والإمارات والبحرين والكويت ... وتدخلت لإشعال الفتنة بين السلطة الفلسطينية وحماس ... وهذه أمور معروفة". وأضاف :"هناك أفراد مطلوبون لدعمهم الإرهاب ويعيشون معززين مكرمين في قطر".

وجاء تصريح الوزير السعودي غداة تأكيد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أنه "لا توجد أي أدلة للاتهامات التي تم توجيهها إلى قطر". وقال الأمير القطري إن الدول المقاطعة "خططت لإخضاع قطر لوصاية شاملة"، مشيرا إلى أن بلاده "عانت من حملة تحريض إعلامية شاملة". وأضاف "أن الدول التي فرضت الحصار على دولة قطر تتدخل في الشؤون الداخلية للعديد من البلدان وتتهم كل من يعارضها في الداخل والخارج بالإرهاب. وهي بهذا تلحق ضررا بالحرب على الإرهاب". وتابع قائلا "لقد رفضنا الانصياع للإملاءات بالضغط والحصار".

ع.ج.م/ و.ب (د ب أ، رويترز)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة