1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قطر تقول إن سياستها الخارجية "غير قابلة للتفاوض"

رفض وزير الخارجية القطري "التفاوض على استقلالية" السياسة الخارجية لبلاده، وذلك ردا على قيام السعودية والإمارات والبحرين أخيرا بسحب سفرائها من الدوحة. وجدد التاكيد أن الموقف الذي اتخذته هذه الدول "لا علاقة له بأمن الخليج"

رفضت قطر اليوم الاثنين مجددا مطالب من ثلاث دول خليجية بأن تغير سياستها الخارجية قائلة إن استقلال سياستها الخارجية "غير قابل للتفاوض" وذلك في مؤشر آخر على أنها ستستمر في تقديم الدعم للجماعات الإسلامية كالإخوان المسلمين في مصر.

وفي خطوة لم يسبق لها مثيل بين أعضاء مجلس التعاون لدول الخليج العربية، سحبت السعودية والبحرين والإمارات العربية المتحدة سفراءها من الدوحة، في الخامس من مارس آذار، متهمة الدوحة بعدم الالتزام باتفاق بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للأعضاء الآخرين في المجلس. ويبدوا أن الدول الثلاث غاضبة بشكل خاص من دعم قطر للإخوان المسلمين.

ونسبت وكالة الأنباء القطرية إلى وزير الخارجية خالد العطية قوله :"يحق لنا نحن أيضا أن يكون لنا رأينا الخاص بنا ووجهة نظرنا الخاصة بنا وقراراتنا الخاصة بنا". وأضاف "أن استقلال السياسة الخارجية لدولة قطر هو ببساطة غير قابل للتفاوض وعليه فأنا أؤمن إيمانا قويا بأن التصريحات الأخيرة التي أدلى بها إخواننا من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين لا علاقة لها بالأمن الداخلي لدول مجلس التعاون الخليجي.. وإنما هي نابعة قبل كل شيء من تباين واضح في الآراء بشأن المسائل الدولية."

وقال مصدر قريب من الحكومة القطرية في الأسبوع الماضي إن النزاع متصل أكثر بقضايا في الشرق الأوسط مثل الأزمات في مصر وسوريا وليس بقضايا متصلة بدول الخليج الأخرى.

ولكن السعودية والإمارات تريان أن قطر على خلاف معهما في قضايا تمس الخليج. فهما ترفضان استضافة الدوحة لرجل الدين يوسف القرضاوي الذي ينتقد السلطات السعودية والإماراتية وإتاحتها له مساحة على بث قناة الجزيرة والتلفزيون الحكومي القطري.

Al Jazeera Logo Nachrichtensender Arabisch Katar Doha Medien Presse

مسؤول سعودي:قرار إغلاق مكتب قناة "الجزيرة" بالسعودية خلال أيام

وفي الرياض، كشف مسؤول سعودي أن قرار إغلاق مكتب قناة "الجزيرة" القطرية في المملكة "سيتخذ خلال أيام"، مؤكدًا منع "كل السعوديين من الكتابة والمشاركة في وسائل الإعلام القطرية المختلفة". ونقلت صحيفة "الحياة" في عددها الصادر اليوم الاثنين عن المسؤول السعودي قوله إن الجهات الرسمية في المملكة تتجه إلى إصدار قرار بإغلاق مكتب قناة "الجزيرة" القطرية في المملكة، ومنع الصحفيين العاملين فيها من التعاون معها ووقف السعوديين عن الكتابة والمشاركة في وسائل الإعلام القطرية المرئية والمسموعة والمقروءة والإلكترونية.

ويأتي هذا التوجه، بعد يوم واحد من إلزام وزارة الثقافة والإعلام السعوديين الذين يعملون ويكتبون في صحف قطرية بالتوقف عن عملهم فيها. كما نقلت الحياة كذلك عن مصادر إماراتية قولها إن هناك توجيهات عليا صدرت بوقف التعاون مع قطر وعدم سفر المسؤولين الإماراتيين إليها، في أعقاب قرار السعودية والإمارات والبحرين الأربعاء الماضي بسحب سفرائها من العاصمة القطرية الدوحة

وتعصف هذه الخلافات بمجلس التعاون لدول الخليج الذي انشأ في عام 1981 ويضم بالإضافة إلى هذه الدول الأربع الكويت وعُمان. وتمكن المجلس من التوحد في أوقات التهديد بدءا من الثورة الإيرانية على الجانب الآخر من الخليج وحتى الغزو العراقي للكويت.

ي ب/ م س (رويترز، د ب أ، ا ف ب)

مختارات