1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

قطاعُ غزة و"مرشح الرئاسة القوي" في مصر ...آمالٌ ومخاوف

إعلان المشير عبد الفتاح السيسي ترشحه للرئاسة المصرية بعث حالة من الآمال والمخاوف في غزة. DW عربية رصدت آراء عينات من الغزيين حول توقعاتهم وآمالهم. وحماس تعتبره "شأنا داخليا".

شوارع وميادين قطاع غزة غابت عنها مظاهر الاحتفاء والتفاعل مع إعلان المرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي للرئاسة المصرية. تفاعلات ربما اقتصرت في المنازل والمجالس الخاصة بالشرائح المجتمعية. ووفق أراء المواطنين"تخوفا من ردود فعل قمعية لعناصر حماس الأمنية" تجاه من يحاول التعبير عن فرحته لمرشح رئاسي مصري يعتبرونه الخصم الذي أطاح بنظام ورأس الإخوان المسلمين في مصر. آراء محللين وعينات متباينة من أهالي غزة، حاورتهم DWعربية، اعتبروا أن " قطاع غزة ليس كله حماس ". وسط مخاوف من ردود فعل مستقبلية „لعقاب جماعي" لنحو مليوني مواطن في غزة بسبب حماس وحكومتها في قطاع التي تعتبر نفسها جزءا من الإخوان المسلمين. و متحدث حماس سامي أبو زهري يقول لـDWعربية " نحن نرد ونعلق فقط على أي اتهامات مُوَجَهة لنا".

حماس..من المُبكر الحديث عن الانتخابات المصرية

مازال الجيش المصري، بعد إعلان ترشح المشير عبد الفتاح السيسي، يُنفذ حملاته في هدم الأنفاق التي تربط الحدود المصرية الفلسطينية مع قطاع غزة. أنفاق اعتمدت على مواردها حركة حماس وحكومتها للأنفاق على موازنتها المالية. هدمُ الأنفاق اعتبرته حماس "جزء من حصار غزة". وارتفعت حدة التصريحات المصرية المُعادية لحركة حماس في غزة واتهامها بالمشاركة في عمليات وصفت "بالعدائية والإرهابية" ضد الأمن القومي المصري. في المقابل مازالت حماس تنفي هذه الاتهامات. وفى ظل انتخاب رئيس مصري مرتقب أشار المتحدث باسم حركة حماس سامي أبو زهري لـDWعربية أنه من "المبكر الحديث عن الانتخابات المصرية". واكتفى أبو زهري بالقول:" الانتخابات المصرية شان داخلي لا شأن لنا به ولا نعقب عليه وهذا موقفنا". وعن سبب النأي عن التعقيب، يضيف المتحدث باسم حماس" علاقتنا بمصر فقط..ولا علاقة بنظام قديم أو جديد..ومش خلصانين من هذا الأمر أيضا".

Gaza und Präsidentschaftskandidatur in Ägypten

القوات المصرية تواصل هدم الانفاق على حدودها مع غزة

ازدهار مصر هو استقرار للحالة الفلسطينية

لم تصدر بشكل رسمي أي تصريحات من حكومة حماس بشأن الانتخابات المصرية ومرشحها الأبرز المشير السيسي. بينما يشير د. احمد يوسف المستشار السياسي لرئيس حكومة حماس السابق والقيادي في حماس التي تُوصف تصريحاته بالمعتدلة التصالحية، يشير هنا لـDWعربية أن الساحة الفلسطينية كل ما تتمناه لمصر "الاستقرار في أحوالها". مضيفا أن الأوضاع في مصر مازالت متوترة "لا تبشر بالخير في مصر وأنه شأن داخلي، لكنه ما زال ينعكس بتداعياته الكارثية على الحالة الفلسطينية". لكنه تفاءل بالانتخابات المصرية المرتقبة، واصفا إياها "بالمؤشرات الايجابية في اتجاه الأمن والاستقرار، وهذا ما نتمناه لمصر الاستقرار والازدهار". معتبرا أن حالة الاستقرار المصري هو" قوة استقرار للحالة الفلسطينية بغض النظر عمن في سُدة الحُكم ". وشدد يوسف على أمنياته وحركته على عودة مصر لقيادة الأمة العربية والقضية الفلسطينية. وعن علاقة حماس بالإخوان المسلمين يقول د. احمد يوسف"ربما حماس متعاطفة مع الإخوان، لكن هذا وضع داخلي مصري، الشعب المصري هو من يحسم خياراته فيه".

فتح ترحب بترشح السيسي

المواطنون في قطاع غزة يعانون من أزمات متلاحقة جراء الحصار الإسرائيلي والانقسام الداخلي. هكذا تصف عينات مجتمعية حالة الوضع في غزة. ويشير المواطن احمد حسنين لـDWعربية انه فرح جدا بترشح السيسي، واصفا إياه " بالزعيم عبد الناصر". مضيفا "على حماس التصالح مع الشعب ومصر فورا للخروج مما نحن فيه". في المقابل حركة فتح على لسان ناطقها احمد عساف رحبت بترشيح المشير السيسي للانتخابات، مضيفا " ترشح السيسي سيكون بمثابة عبور جديد بالشعب المصري نحو المستقبل". لم يلقي هذا التصريح استحسان عند بعض مؤيدي حماس الذين يتهمون المشير السيسي عبر تغريدات لهم على صفحات التواصل الاجتماعي الفيسبوك، بأنه "أجهض حلم مشروع الإخوان في السيطرة على المنطقة العربية".

Gaza und Präsidentschaftskandidatur in Ägypten

حالة من الترقب في غزة حيال الانتخابات المصرية المقبلة

"مطلوب من حماس المبادرة بخطوات ايجابية تجاه مصر والرئيس القادم"

يصف الشعب الفلسطيني، خاصة أبناء قطاع غزة بشرائحه المختلفة، يصف مصر" بالأم المخلصة الراعية للقضية الفلسطينية". ووفق م.عماد الفالوجي رئيس "مركز حوار الحضارات" في حواره مع DWعربية أن غزة بشكل خاص تتأثر إيجابا وسلبا بأي متغير داخلي مصري. وبالتالي "المصلحة الفلسطينية الأكبر دائما هو استقرار مصر والنظام السياسي فيها". واصفا الانتخابات المصرية بالمحطة الهامة في تاريخ مصر باختيار رئيس جديد ينجح في إعادة الاستقرار السياسي. الفالوجي الذي يرأس الاتحاد العربي للثقافة والإبداع في فلسطين يأمل ويتطلع إلى الرئيس المصري الجديد، أن يأخذ بعين الاعتبار ضرورة معالجة العلاقة مع غزة على أسس سليمة وصحيحة للخروج من دائرة التوتر مابين غزة ومصر، و"فتح حوار بناء ومسؤول مع الإخوان أو حماس باعتبار حماس الحاكمة لقطاع غزة". في السياق أشار الفالوجي إلى أن حماس "مُطالبة أمام الرئيس المصري القادم أن تبادر بخطوات ايجابية تجاه مصر ورئيسها القادم". ويعتقد الفالوجي أن المشير السيسي عندما يصبح رئيسا "سيكون هنالك تغيرا في تعاطيه مع الإخوان وحماس من باب المسؤولية باعتباره الرئيس للجمع المصري والعربي". ويتمنى المحلل السياسي د. عمير الفرا أن يزول الإرهاب في مصر، وان يكون الرئيس القادم على قدر المسؤولية في جمع المصري والفلسطيني بعيدا عن الصراعات، وان يبتعد النظام الجديد عن سياسة العقاب الجماعي، وفتح معبر رفح الحدودي أمام أهالي قطاع غزة،" الذين يكتوون بنار إغلاقه ".

مختارات