قصة وفاة غامضة ـ عدو آخر لبوتين ″يموت″ في بريطانيا | أخبار | DW | 13.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قصة وفاة غامضة ـ عدو آخر لبوتين "يموت" في بريطانيا

في وقت تشتد فيه الأزمة الدبلوماسية بين موسكو ولندن بسبب قضية العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال، قالت الشرطة البريطانية إنها تحقق في وفاة روسي منفي في لندن، وصف بأنه عدو آخر لبوتين.

قالت شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية إنها تحقق في وفاة روسي منفي اليوم الثلاثاء (13 آذار/ مارس 2018) بعد العثور عليه ميتا في منزله في لندن لأسباب غير معروفة. وقالت شرطة العاصمة إن هناك "تحقيقا يجري حاليا في أعقاب وفاة رجل في الستينيات من عمره".

وتابعت الشرطة أنه "في الوقت الذي نعتقد فيه أننا نعرف هوية المتوفى، لم يتم تحديد الهوية الرسمية بعد". بيد أن صحيفة الغارديان ووسائل إعلام أخرى ذكرت أن الرجل المتوفي هو نيكولاي غلوشكوف (68 عاما) وهو صديق سابق وشريك تجاري للملياردير الروسي الراحل بوريس بيريزوفسكي المعارض للرئيس بوتين.

وقال بيل براودر، مؤسس شركة "هيرميتدج كابيتال ماندجمنت" وهى شركة لصناديق الاستثمار وإدارة الأصول، وهو معارض بارز للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن وفاة غلوشكوف تشكل "تطورا مزعجا للغاية". وكتب براودر على تويتر  "تم العثور على عدو روسي آخر لبوتين، نيكولاي غلوشكوف، ميتاً في منزله في لندن".

وقالت الشرطة إن الوفاة "تُعامل حاليا على أنها غير مبررة"، مضيفًة أن ضباط مكافحة الإرهاب يقودون التحقيق "كإجراء احترازي بسبب الصلات التي يُعتقد أن الرجل كان يملكها". وأضافت الشرطة "لا يوجد دليل يشير إلى وجود صلة بحادث ساليسبوري"، في إشارة إلى تحقيق كبير في تسمم العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته بغاز أعصاب نادر في مدينة ساليسبوري.

ويشار إلى أن قضية سكريبال تسببت بأزمة دبلوماسية كبيرة بين لندن وموسكو، إذ أمهلت رئيسة وزراء بريطانيا روسيا حتى نهاية اليوم الثلاثاء لكشف ملابسات هذه القضية.

ي.ب/ أ.ح (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة