قرار حماس.. بداية نهاية معاناة غزة والانقسام الفلسطيني؟ | أخبار | DW | 17.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قرار حماس.. بداية نهاية معاناة غزة والانقسام الفلسطيني؟

عبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن ارتياحه إزاء اتفاق حل اللجنة الإدارية التابعة لحركة حماس، فيما أعلنت حكومة الوفاق الفلسطينية عن استعدادها للتوجه إلى قطاع غزة وتحمل مسؤولياته.

Gaza Stadtansicht (DW/K. Shuttleworth)

غزة في طريقها للتطبيع مع محيطها الوطني والإقليمي

وقال المتحدث يوسف المحمود باسم حكومة الوفاق الفلسطينية اليوم الأحد (17 أيلول/سبتمبر 2017) في بيان، إن قرار حركة حماس بحل لجنتها الإدارية في غزة "خطوة في الاتجاه الصحيح"، مشيرا إلى أن الحكومة "لديها خطة شاملة سبق أن عرضتها على الفصائل لتسلم مهامها في القطاع".

وطالب المحمود بضرورة أن تكون هناك توضيحات لطبيعة قرار حركة حماس بحل اللجنة الإدارية، وتسلم الحكومة الوزارات وكافة المعابر وعودة الموظفين القدامى لأماكن عملهم. واعتبر الناطق أن هذه الجولة من المباحثات التي ترعاها مصر "تمثل فرصة تاريخية حقيقية لإنهاء الانقسام، وضمان الالتزام بتمكين حكومة الوفاق من تحمل مسؤولياتها كاملة في قطاع غزة، وضمان إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية".

فيما أعرب الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الأحد عن ارتياحه لما تم التوصل إليه من اتفاق من خلال الجهود المصرية بشأن ملف المصالحة الفلسطينية. ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) عن عباس تعبيره عن ارتياحه إزاء اتفاق حل اللجنة الإدارية التابعة لحركة حماس وتمكين حكومة الوفاق من ممارسة صلاحياتها في قطاع غزة وإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية.

وبحسب الوكالة، فإن عباس سيعقد اجتماعا للقيادة الفلسطينية لدى عودته من نيويورك لمتابعة هذا الأمر حيث يشارك حاليا في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

مشاهدة الفيديو 01:01
بث مباشر الآن
01:01 دقيقة

هل سيكون لمحمد دحلان دور في اللجنة الادارية الجديدة في غزة؟

وكان مسؤول ملف المصالحة الفلسطينية في حركة "فتح" عزام الأحمد أعلن اليوم استئناف الحوار مع حركة "حماس" عقب إعلان الأخيرة حل لجنتها الإدارية في غزة. وقال الأحمد ،في بيان من القاهرة، نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) إنه "سيتم عقد اجتماع ثنائي بين فتح وحماس، يعقبه اجتماع لكافة الفصائل الفلسطينية الموقعة على اتفاق المصالحة بتاريخ 2011/5/5".

وكانت حركة حماس قد أعلنت اليوم عن حل لجنتها الإدارية في قطاع غزة والموافقة على إجراء انتخابات عامة، الأمر الذي رحبت به حركة "فتح" التي يتزعمها الرئيس محمود عباس.

ز.أ.ب/ح.ع.ح (د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة