1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قتيل وجرحى في اشتباكات مذهبية جنوب الجزائر

قتل شخص وأصيب آخر بطلق ناري خلال صدامات مذهبية بين العرب المالكيين والامازيغ الاباضيين في بلدة بريان بولاية غرداية في الجزائر. الصدامات تسببت بإغلاق طريق حيوية تربط بين شمال وجنوب الجزائر.

أفاد تقرير إخباري أن شخصا قتل بسلاح ناري في صدامات مذهبية بين العرب المالكيين والامازيغ الاباضيين الجمعة (11نيسان/ أبريل 2014) ببلدة بريان شمال ولاية غرداية التي تقع على مسافة 600 كيلومتر جنوب الجزائر. وذكرت صحيفة "الوطن" الصادرة بالفرنسية في موقعها الالكتروني أن الصدامات التي اندلعت الخميس ببلدة بريان ارتفعت حدتها بعد صلاة الجمعة بوسط المدينة التي تبعد 45 كيلومترا عن غرداية.
وقال حامو مصباح من اتحاد جبهة القوى الاشتراكية في غرداية لوكالة فرانس برس أن "شابا ميزابيا يدعى ناصر بن ناصر قتل برصاصة من بندقية صيد". وأضاف أن "شابا آخر في غيبوبة بعدما أصيب بالرصاص أيضا" من دون أن يوضح ظروف إطلاق النار.

وقال مصدر طبي أن المواجهات اندلعت بعد أداء صلاة الجمعة في احد مساجد بريان التي تبعد 45 كلم شمال غرداية. وأوضح المصدر أن مجموعة من السكان توجهت إلى مسجد"الإمام البخاري" للانتقام من هجوم (الخميس) لافتا أن قاطنا ببريان قتل بسلاح ناري خلال هذه الصدامات.
وأضاف المصدر أن زجاجات حارقة وحجارة ألقيت خلال المواجهات التي تسببت بإغلاق طريق حيوية تربط بين شمال وجنوب الجزائر. وأطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق الجانبين. وسرعان ما انتقلت الصدامات إلى أحياء عدة في المدينة حيث نهبت وأحرقت مساكن ومتاجر.

والثلاثاء، أصيب 35 شخصا بينهم 17 شرطيا في مدينة غرداية جراء مواجهات بين العرب والميزابيين. وخلفت هذه المواجهات بين كانون الأول/ ديسمبر وآذار/ مارس سبعة قتلى وأكثر من 400 جريح في موازاة إحراق مئات المنازل والمتاجر في المدينة.

ع.خ/ ع.ج (د ب أ، ا.ف.ب)

مواضيع ذات صلة