1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قتيلان أحدهما مصور أميركي في اشتباكات بين مؤيدي مرسي ومعارضيه

أفادت مصادر أمنية وطبية مصرية مقتل شخصين، أحدهما مصور أميركي، في اشتباكات بين مؤيدي ومعارضي الرئيس المصري محمد مرسي في الإسكندرية. وقال شهود إن المعارضين أضرموا النار في المقر الرئيسي لجماعة الإخوان المسلمين في المدينة.

قال طبيب وثلاثة مسؤولين أمنيين مصريين إن أمريكيا قتل اليوم الجمعة ( 28 يونيو/ حزيران 2013)خلال اشتباكات بين مؤيدي ومعارضي الرئيس محمد مرسي في مدينة الاسكندرية. وقال المسؤول الأمني الكبير بالإسكندرية أمين عز الدين إن الأمريكي تلقى طعنة في صدره توفي على أثرها. وأكد ذلك إبراهيم الروبي رئيس وحدة الطواريء بمديرية الصحة بالإسكندرية ومسؤولان أمنيان آخران. وقال مصدر إن القتيل كان يصور الاشتباكات حين طعن ونقل إلى مستشفى عسكري حيث توفي.

وأفادت وكالة الأنباء الألمانية( د ب أ) أن مصورا صحفيا أمريكي الجنسية لقي حتفه أثناء تصوير مظاهرة أمام مقر حزب الحرية والعدالة بالأسكندرية / 250 كلم شمال العاصمة المصرية القاهرة/ بعد قيام أحد المتظاهرين بطعنه بمطواة وتم نقلة إلي مستشفي القوات المسلحة حيث لفظ أنفاسه الأخيرة. وأكد المسؤول الأمني اللواء أمين عز الدين أنه جاري تحديد المتهمين وضبطهم .

ومن جهته قال مسؤول في السفارة الأمريكية بالقاهرة "السفارة الأمريكية علمت بتقارير عن وفاة مواطن أمريكي وتسعى للتأكد منها."

مشاهدة الفيديو 42:39

كوادريغا: عام من حكم مرسي – الديمقراطية المتعثرة في مصر

انطلقت بعد ظهر الجمعة في القاهرة وعدة محافظات مصرية تظاهرات معارضة للرئيس المصري محمد مرسي تطالب بـ"رحيله"، فيما تجمع أنصاره في ميدان كبير بشرق القاهرة حيث ينظمون اعتصاما مفتوحا تحت شعار "الشرعية خط أحمر". وفي الإسكندرية (شمال) ثاني أكبر المدن المصرية، قتل شخص واحد وأصيب 19 آخرين في اشتباكات بين مؤيدي ومعارضي الرئيس المصري، بحسب وزارة الصحة.

وبدأت الاشتباكات بعد أن تعرضت مسيرة معارضة للرئيس مرسي عقب ظهر الجمعة إلى طلقات خرطوش (من بنادق صيد)، بحسب مشاهد بثتها على الهواء مباشرة قناة الحياة المصرية الخاصة. وفيما كانت القناة تنقل على الهواء مباشرة مشاهد لمسيرة في منطقة سيدي جابر بالإسكندرية سُمع دوى طلقات وشوهد متظاهرون يهرولون هربا من هذه الطلقات.

واتهم متظاهرون، نقلت القناة شهاداتهم على الهواء، أعضاء من جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها الرئيس المصري بإطلاق هذه الأعيرة. وتجمع قرابة 10 آلاف متظاهر من مؤيدي الرئيس المصري في ميدان رابعة العدوية بمدينة نصر بعد الظهر، بعد أن أعلنت جماعة الإخوان المسلمين وعدة أحزاب سلفية متحالفة معها أنها ستنظم تظاهرات واعتصاما مفتوحا تأييدا للرئيس مرسي ابتداء من الجمعة، بحسب مصوري وكالة فرانس برس.

وبدأ المتظاهرون الإسلاميون في نصب خيام في ميدان رابعة العدوية تمهيدا للاعتصام فيه. وفي الوقت نفسه توافد آلاف المتظاهرين المعارضين للرئيس المصري الجمعة على ميدان التحرير في القاهرة حيث تجمعوا وهم يلوحون بأعلام مصر ويهتفون "ارحل" لينضموا إلى مئات امضوا ليلتهم في الميدان الذي كان بؤرة الثورة التي أطاحت حسني مبارك في العام 2011. وشهدت العاصمة المصرية كذلك عقب صلاة الجمعة عدة مسيرات مناهضة للرئيس المصري انطلقت من ثلاثة ميادين رئيسية في أحياء المهندسين (غرب) وشبرا (شمال) والسيدة زينب (وسط)، كما انطلقت مسيرات للمعارضة في عدة محافظات أخرى من بينها المنصورة وبورسعيد.

وتأتي هذه التظاهرات قبل 48 ساعة من موعد الثلاثين من حزيران/يونيو الذي حددته حملة تمرد لتظاهرات أمام قصر الاتحادية الرئاسي في القاهرة وفي العديد من المحافظات المصرية للمطالبة بسحب الثقة من الرئيس مرسي بمناسبة مرور عام على توليه السلطة وبتنظيم انتخابات رئاسية مبكرة.

الأزهر يحذر من حرب أهلية

من جهته حذر الأزهر الشريف من "حرب أهلية" في مصر ودعا للهدوء. وقال الدكتور حسن الشافعى رئيس المكتب الفنى لمشيخة الأزهر وكبير مستشارى شيخ الأزهر في بيان "يجب اليقظة حتى لا ننزلق إلى حرب أهلية لا تفرق بين موالاة ومعارضة ولا ينفعنا الندم حين ذلك."

وأدان البيان "العصابات الإجرامية التى تسببت في سقوط ضحايا ومصابين من شباب مصر الطاهر" واستنكر "بشدة حصار بعض المساجد في المنصورة وغيرها من بعض الجهلة الذين لا يريدون الخير لمصر وأهلها."

ويشير البيان فيما يبدو إلى من يقول أعضاء قياديون في جماعة الإخوان المسلمين إنهم بلطجية يؤجرهم موالون لمبارك.و حث الأزهر الذي عادة ما يحتفظ بمسافة بينه وبين المؤسسة السياسية معارضي الرئيس على قبول دعوته للحوار بدلا من المضي قدما في احتجاجات يوم الأحد. ورحب أيضا بدعوة مرسي للحوار الفوري مع المعارضة وتشكيل هيئة للمصالحة الوطنية من كل الأطراف وهي الدعوة التي وجهها في خطاب إلى الشعب ليل الأربعاء. وقال الشافعي "تعتبر فرصة جديدة ينبغي انتهازها لصالح الوطن بدلا من الإصرار على المواجهة والصدام."

epa03765078 Egyptians opposing President Morsi starts a fire at a Muslim Brotherhood office in Alexandria , Egypt 28 June 2013. Fighting broke out between opposition marchers and Islamists in the country's second city with one person reported dead EPA/STR

حرق مقر جماعة الاخوان المسلمين في الاسكندرية

آشتون تدعو لاحترام مبدأ الاحتجاج السلمي

وفي ظل هذا الوضع المتأزم الذي تشهده مصر، دعت مسؤولة السياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون جميع الأطراف في مصر إلى احترام مبدأ الاحتجاج السلمي واللا عنف. جاء ذلك في بيان أصدرته اليوم الجمعة حول المظاهرات التى تعتزم قوى المعارضة تنظيمها يوم 30 يونيو الجاري و قالت آشتون فيه " أنه نظرا للمظاهرات المزمع تنظيمها في 30 حزيران /يونيو في مصر، فإنني أدعو جميع الأطراف إلى احترام مبدأ الاحتجاج السلمي واللاعنف".

وأضافت آشتون " كما أكدت خلال زيارتي الأخيرة، فإن الاتحاد الأوروبي يدعو إلى بذل مزيد من الجهود من قبل جميع الأطراف لبناء الثقة والعمل من أجل لم الشمل وتحقيق المصالحة".

وأشار البيان أيضا إلى استعداد الاتحاد الأوروبي"لمساعدة الشعب المصري في جهوده الرامية إلى استكمال تحدى التحول للديمقراطية، " مشددا على أنه " ينبغي أن يتم هذا بطريقة سلمية وبروح من الحوار و التسامح".

هـ د / م. س ( أ ف ب / د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع