1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قتلى وجرحى في هجوم على مقر للجيش اليمني في عدن

قالت مصادر أمنية وشهود عيان إن هجوما أستهدف مقر القيادة الجنوبية للجيش اليمني في عدن مما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى. ويعد هذا أحدث هجوم تشنه عناصر يعتقد أنها من تنظيم القاعدة على قوات الأمن والجيش اليمنية.

أعلن مصدر عسكري لوكالة فرانس برس أن عناصر يعتقد أنها من تنظيم القاعدة شنت اليوم الأربعاء (الثاني من أبريل/نيسان) هجوما بقاذفات الصواريخ وبسيارة مفخخة على مقر قيادة الجيش اليمني في عدن (جنوب)، ما أسفر عن سقوط 11 قتيلا بينهم ثلاثة مهاجمين وستة عسكريين وفق حصيلة جديدة. وقال المصدر العسكري إن الهجوم أسفر عن "مقتل ستة عسكريين وثلاثة مهاجمين واثنين من المارة المدنيين خلال تبادل إطلاق النار" الذي أعقب الهجوم.

وقال مصدر في الأجهزة الأمنية أن المهاجمين استهدفوا مقر المنطقة العسكرية الرابعة المتمركزة في حي النواهي في عدن، وتمكن بعضهم من التسلل إلى داخله بعد قصفه بقذائف مضادة للدروع، كما قاموا بتفجير سيارة مفخخة عند مدخل المبنى.

وكان مصدر أمني يمني بمحافظة عدن قد أفاد في وقت سابق لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن "الهجوم الجبان الذي تم إحباطه لم يسفر عن أي خسائر بشرية، وإنه يجرى حاليا ملاحقة بعض العناصر التي فرت عقب تنفيذها للهجوم"، مؤكدا أن الحالة الأمنية بعدن مستقرة.

ويشن تنظيم القاعدة هجمات متكررة على قوات الجيش والأمن اليمنية، حيث وسع عملياته إلى صنعاء وأعلن مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف في كانون الأول/ديسمبر مقار وزارة الدفاع اليمنية موقعا 52 قتيلا. وتهز اليمن موجة من أعمال عنف حيث ينشط تنظيم "القاعدة في جزيرة العرب" الذي تعتبره الولايات المتحدة الفرع الأكثر خطورة في تنظيم القاعدة.

ع.ج.م/س.ك (أ ف ب، رويترز، د ب أ)