1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قتلى وجرحى في انفجار في بيروت و"النصرة" تتبنى العملية

قتل أربعة أشخاص على ألأقل وجرح نحو عشرين في تفجير انتحاري بسيارة في منطقة حارة حريك بالضاحية الجنوبية لبيروت، معقل حزب الله، بحسب ما أفادت مصادر أمنية وتقارير إخبارية لبنانية. و"جبهة النصرة في لبنان" تتبنى العملية.

نقلت وكالة رويترز عن مصدر أمني قوله إن أربعة أشخاص قتلوا في انفجار بالضاحية الجنوبية في بيروت اليوم الثلاثاء (21 يناير/كانون الثاني 2014) مضيفاً أن انتحارياً يرتدي حزاماً ناسفاً نفذه. وقال المصدر أن 20 شخصا آخرين أصيبوا في الانفجار الذي وقع في الضاحية الجنوبية معقل حزب الله.

وكانت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان قد ذكرت في وقت سابق بأنه تم نقل قتيلين و5 جرحى إلى مستشفى بالقرب من مكان الانفجار الذي وقع في الضاحية الجنوبية وتحديدا قرب مكتبة القدس في الشارع العريض في حارة حريك، وهو حي تجاري مزدحم في المنطقة نفسها التي استهدفت في تفجير انتحاري في مطلع كانون الثاني/يناير.

وذكرت الوكالة أن سيارة كيا بيضاء شوهدت أجزاء منها تتطاير في الهواء ويرجح أن الفاعل انتحاري فجر نفسه كما توجد أشلاء لجثة الانتحاري في موقع الانفجار. وأضافت أن الانفجار ضخم وتسبب بوقوع إصابات واشتعال مبنى كبير وسيارات بينما تعمل سيارات الإطفاء والدفاع المدني على إخماد الحرائق المشتعلة. وطلبت أجهزة الأمن من المواطنين إخلاء المكان تسهيلا لعمل فرق الإنقاذ.

وقال شهود عيان وتلفزيون المنار التابع لحزب الله إن دوي انفجار سمع وتصاعد دخان في الضاحية الجنوبية معقل حزب الله في العاصمة اللبنانية بيروت. وأوضحت لقطات بثتها قناة المنار دخانا يتصاعد من مبنى وسحابة دخان تخيم على الشارع قرب حطام سيارات محترقة وحشود تقف في مكان الانفجار.

وفي وقت لاحق تبنت "جبهة النصرة في لبنان" العملية قائلة انه كان هجوما انتحاريا وبأنه يأتي ردا على مقتل ثمانية أشخاص الأسبوع الماضي في قصف مصدره الأراضي السورية طال بلدة ذات غالبية سنية في شرق لبنان. وقالت الجبهة "تم بفضل الله تعالى الرد على مجازر حزب إيران بحق أطفال سوريا وأطفال عرسال بعملية استشهادية أصابت عقر داره في الضاحية الجنوبية"، وذلك في بيان نشرته على حسابها على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي وأوردته وكالة فرانس برس.

وتعرضت بلدة عرسال ذات الغالبية السنية المتعاطفة مع المعارضة السورية، لقصف صاروخي مصدره الأراضي السورية في 17 كانون الثاني/يناير,، ما أدى إلى مقتل ثمانية أشخاص بينهم خمسة أطفال. واتهم سكان في البلدة حزب الله بالوقوف خلف هذا القصف. إلا أن الحزب نفى هذا الأمر "نفيا قاطعا".

وشهد لبنان سلسلة من أعمال العنف على خلفية النزاع السوري.

وتفجير اليوم هو السادس يستهدف مناطق نفوذ لحزب الله منذ الإعلان عن مشاركته في المعارك إلى جانب القوات النظامية السورية.

س.ك، ع.ج.م (رويترز، أ.ف.ب، د.ب.ا)

مختارات