1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قتلى في هجوم شنه مسلحون وانتحاريون على محكمة في الصومال

هاجم مسلحون يعتقد أنهم من حركة الشباب الإسلامية المسلحة قاعة محكمة في العاصمة الصومالية مقديشو ما أدى إلى عدة أشخاص، وانفجار سيارة مفخخة في العاصمة مقديشو يوقع المزيد من الضحايا.

أفادت الشرطة وشهود أن حصيلة الهجومين شبه المتزامنين اللذين شهدتهما مقديشو الأحد (14 نيسان/أبريل) ارتفعت إلى 19 قتيلا على الأقل، وقد استهدف احدهما المحكمة الرئيسية في العاصمة الصومالية. وفي الهجوم الأول، شن مسلحون هجوما على مجمع المحاكم قتل فيه تسعة من المهاجمين وخمسة مدنيين، فيما قتل خمسة أشخاص آخرين في انفجار سيارة مفخخة في منطقة أخرى من العاصمة.

وقال شاهد عيان يدعى نور عثمان، كان على سطح مبنى مجاور لوكالة فرانس برس، إن "السيارة كانت مليئة بالمتفجرات وكانت تقف على جانب الطريق. وتم تفجيرها عن بعد أثناء مرور عربة تابعة لمنظمة إغاثة تركية".

وسبق ذلك مهاجمة مسلحون وانتحاريون يعتقد أنهم من حركة الشباب الإسلامية المسلحة محكمة في العاصمة الصومالية مقديشو.

وكان مسؤول الاستخبارات عبد الرحمن محمد قد صرح في وقت سابق أن "مفجرين انتحاريين من حركة الشباب هاجموا المحكمة. وفجر واحد على الأقل نفسه ما أدى إلى مقتل العديد من الأشخاص".

وذكر شهود عيان أن المفجرين الانتحاريين والمسلحين الذين كانوا يرتدون زي الجيش الصومالي اقتحموا المبنى الرئيسي للمحكمة وبدؤوا في إطلاق النار على حراس الأمن الذين ردوا على النيران بالمثل. وقالوا أن المسلحين "دخلوا المبنى وبعد ذلك وقعت العديد من الانفجارات. وانفجرت سيارة في الخارج. والمنطقة أكملها في حالة فوضى".

هـ. د/ ع.غ (أ ف ب / رويترز)

مواضيع ذات صلة