1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قتلى في حادث تدافع بالهند في مأتم زعيم روحي مسلم

لقي 18 شخصا على الأقل حتفهم وأصيب العشرات في تدافع شعبي بمدينة مومباي غرب الهند خلال تجمع الآلاف بمأتم الزعيم الروحي المسلم محمد برهان الدين المنتمي لطائفة البهرة الشيعية، المتوفى الجمعة عن عمر تجاوز المئة.

لقي 18 شخصا على الأقل حتفهم في حادث تدافع قبل جنازة زعيم ديني مسلم في مدينة مومباي الهندية اليوم السبت (18 يناير/ كانون الثاني 2014). وقالت وكالة الأنباء الهندية الآسيوية إن التدافع حدث في وقت مبكر من صباح اليوم حين تجمع الآلاف من أتباع طائفة البهرة الداوودية حدادا على وفاة زعيمهم الروحي "محمد برهان الدين". وقال مسؤولون إنه تم نقل 18 جثة إلى مستشفيين قريبين من المنطقة التي يرقد فيها جثمان "برهان الدين" ويقدم الناس فيها العزاء قبل إقامة مراسم الجنازة.

وأضافت الوكالة أن 40 شخصا أصيبوا بجروح أيضا في هذا الحادث الذي وقع في جنوب مومباي في المقر الذي كان يقيم فيه الزعيم الروحي محمد برهان الدين. يذكر أن البهرة الداوودية هي طائفة من المسلمين الشيعة. وكان "برهان الدين" الزعيم الروحي للطائفة قد توفي يوم الجمعة إثر إصابته بأزمة قلبية عن عمر ناهز مئة عام وعامين اثنين. ولم تتح الشهادات معرفة أسباب التدافع.

وكثيرا ما تقع حوادث تدافع في الأماكن الدينية في الهند ولكنها ليست متكررة في مدن كبيرة مثل مومباي حيث يتزايد تواجد الشرطة لمراقبة تدفق الناس. وتاريخ الهند حافل بحوادث التدافع الشعبي الدامي أثناء تظاهرات دينية. ففي أكتوبر/ تشرين الأول 2013 لقي 115 شخصا حتفهم غرقا أو سحقا قرب معبد هندوسي في ولاية ماديا برادش بوسط الهند.

ع.م/ ع.ج (د ب أ ، أ ف ب ، رويترز)