1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

قتلى في انفجار غواصة هندية روسية الصنع

تسبب وقوع انفجار ليل الثلاثاء الأربعاء على متن غواصة عسكرية هندية إلى سقوط عدد غير محدد من القتلى والجرحى، الأمر الذي يعد نكسة كبيرة لبحرية هذا البلد الذي يعمل على تحديث معداته القديمة.

أكد وزير الدفاع الهندي ايه كيه انتونى اليوم الأربعاء (14 أغسطس/ آب 2013) أن عددا من البحارة لقوا حتفهم إثر انفجار وحريق على متن غواصة تعمل بدفع الديزل-الكهرباء في ميناء مومباي.

وقال انتونى للصحفيين أمام البرلمان " لقد أبلغت رئيس الوزراء مانموهان سينج بهذه المأساة " مضيفا "إنني أشعر بالحزن لوفاة بحارة أثناء خدمتهم لبلدهم ". ولم يحدد الوزير عدد القتلى فيما وصف الحادث بأنه اكبر مأساة في تاريخ الهند الحديث. وقال بى فى ساتيش المتحدث باسم البحرية إن جهود الإغاثة مستمرة حتى عصر اليوم.

ويأتي هذا الحادث بعد بضعة أيام من إعلان الحكومة عن إطلاق أول حاملة طائرات مصممة ومصنوعة في الهند وعن بدء تجارب لأول غواصة نووية هندية. وتستثمر نيودلهي ميزانيات ضخمة لتحديث عتادها العسكري الذي يعود قسم كبير منه إلى حقبة الاتحاد السوفيتي.

واندلع اليوم حريق على متن غواصة روسية الصنع "آي.إن.إس سيندهوراكشاك" بعيد منتصف الليل ونجح رجال الإطفاء في السيطرة على الحريق، بحسب ما ذكره المتحدث باسم القوات البحرية بي في ساتيش. وتردد أن سبب الانفجار هو ماس كهربائي أو مشكلة في البطارية،غير أن مسؤولي البحرية لم يستبعدوا عملا تخريبيا. وقال ساتيش: "كان هناك نحو 18 شخصا على متن الغواصة وقت الحادث وهناك جهود تبذل لضمان سلامة الأفراد".

ودخلت الغواصة روسية الصنع وهي تعمل بالديزل والكهرباء البحرية الهندية عام 1997. وعادت مجددا من روسيا في أيار/ مايو بعد عمليات إصلاح وتحديث لها بلغت تكلفتها 80 مليون دولار.

ع.ش/ (د ب أ/ ا ف ب)

مختارات