1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قتلى في انتخابات بنغلاديش محسومة النتائج

سيطرت أعمال العنف على الانتخابات البرلمانية في بنغلاديش. وقام محتجون بإلقاء مواد حارقة على الشرطة التي ردت بإطلاق النيران. وكانت المعارضة قد دعت لمقاطعة الانتخابات، لذا فالنتيجة محسومة سلفا.

مشاهدة الفيديو 01:46

العنف يطغى على الانتخابات في بنغلاديش

أغلقت مكاتب الاقتراع في بنغلاديش أبوابها اليوم الأحد (5 يناير/ كانون الثاني 2014) ويتوقع صدور نتائج الانتخابات التشريعية البنغالية في وقت مبكر صباح غد الاثنين. وصرح رئيس اللجنة الانتخابية قاضي رقيب الدين أحمد بأن "المشاركة كانت ضعيفة جزئيا بسبب المقاطعة" من دون إعلان أرقام محددة.

وكانت بنغلاديش قد شهدت اليوم الأحد تصعيدا جديدا للعنف بالتزامن مع انتخابات تشريعية قاطعتها المعارضة التي دعت إلى إضراب جديد لـ48 ساعة احتجاجا على القمع الدامي. وأقدم الآلاف من معارضي رئيسة الوزراء الشيخة حسينة واجد على إحراق أو تخريب أكثر من 200 مكتب اقتراع فيما قتل 18 شخصا على الأقل منذ مساء السبت بحسب حصيلة مؤقتة للشرطة، في حين تحدثت المعارضة عن 22 قتيلا اليوم، تعرض اثنان منهم للضرب حتى الموت أثناء محاولتهما حماية مكاتب الاقتراع في شمال البلاد حيث تنشط المعارضة القومية بقوة.

وأكد رئيس شرطة بارباتيبور في شمال البلاد أن "آلاف" المتظاهرين المزودين بمسدسات وقنابل صغيرة" هاجموا الشرطة التي اضطرت إلى الرد. وتحدثت شرطة العاصمة دكا عن هجومين استهدفا مكتبي اقتراع. واستنفر أكثر من 50 ألف جندي خشية اندلاع أعمال عنف إضافية في أعقاب أشهر من الإضرابات والتظاهرات وقطع الطرق أسفرت عن مقتل 150 شخصا.

Bangladesch Parlamentswahlen Gewalt in Gaibandha

محتجون غاضبون يرفعون عصي خشبية ويرددون هتافات في مواجهات مع الشرطة البنغالية في غايباندا

النتيجة محسومة سلفا

وصرح سير الكبير، المتحدث باسم حزب بنغلادش القومي أكبر أحزاب المعارضة الـ21 لفرانس برس، "دعونا إلى الإضراب كي تلغي الحكومة هذه المهزلة الانتخابية". بينما رأى حزب رابطة عوامي الحاكم في بنغلاديش أن الانتخابات العامة التي جرت اليوم الأحد هي " انتصار للديمقراطية".

وقال طفيل أحمد، وهو مسؤول بارز في الحزب، بعد ساعات من انتهاء التصويت إن "الممارسة في الانتخابات أثبتت أن الناس لديهم ثقة كبيرة في الانتخابات وإجراء الانتخابات في ظل تهديد كان انتصارا للديمقراطية".

وتشهد بنغلادش أعمال عنف هي الأكثر دموية منذ استقلالها عن باكستان في 1971. وأفادت منظمة غير حكومية عن حصيلة بلغت 500 قتيل منذ كانون الثاني/ يناير 2013. ويطالب الحزب القومي بتشكيل حكومة محايدة ومؤقتة قبل تنظيم الانتخابات على غرار ما حصل في السابق، لكن الحكومة رفضت. ويرجح فوز رئيسة الوزراء الشيخة حسين واجد في الاقتراع بعد قرار زعيمة المعارضة خصمها التاريخي خالدة ضياء مقاطعة الانتخابات التشريعية.

ص ش/ ف ي (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع