1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قتلى في العراق وداعش تسيطر على مناطق أخرى في الرمادي

قتل عشرة أشخاص بينهم قاض في هجمات متفرقة استهدفت مناطق متفرقة في بغداد. يأتي هذا بينما ذكرت مصادر أمنية أن مسلحين من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" سيطروا على مناطق جديدة في الرمادي.

تمكن مسلحون من تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" المعروفة اختصارا بـ "داعش" وآخرون مناهضون للحكومة من السيطرة على مناطق جديدة في الرمادي غرب بغداد بعد اشتباكات مع القوات العراقية، حسبما أفادت مصادر أمنية ومحلية الثلاثاء (14 كانون الثاني/ يناير 2014). وتخوض القوات العراقية إلى جانب قوات الصحوة اشتباكات متواصلة لليوم السادس عشر على التوالي في محافظة الأنبار.

وقال نقيب في شرطة مدينة الرمادي (100 كلم غرب بغداد) لوكالة فرانس برس إن "اشتباكات مسلحة وقعت ليلة أمس واستمرت حتى صباح اليوم الثلاثاء بين مسلحين من تنظيم داعش وقوات الشرطة وقوات الطوارئ العراقية". وأكد أن "مسلحين من تنظيم داعش سيطروا بعد الاشتباكات، على أحياء جديدة في وسط وجنوب المدينة"، مشيرا إلى مقتل اثنين من عناصر الشرطة وإصابة خمسة بجروح جراء الاشتباكات. وأكد الطبيب احمد العاني في مستشفى الرمادي حصيلة الضحايا.

وتفرض قوات من الجيش حصارا حول هذه المناطق وتنتشر في جنوب وشرق مدينة الرمادي، وفقا للمصدر نفسه. وكانت الأوضاع في الرمادي قد شهدت تحسنا إثر استئناف دوائر حكومية العمل وسط إجراءات أمنية مشددة أول أمس الأحد، رغم استمرار سيطرة المتمردين على البعض من اجزاء المدينة.

وما زالت مدينة الفلوجة (60 كلم غرب بغداد) خارج سيطرة القوات العراقية التي تفرض حولها حصارا متواصلا على المدينة في ظل تضارب الأنباء حول الجهة التي تسيطر عليها.

استمرار العنف

Irak Gefechte Falludscha 4.1.2014

عشرة قتلى في هجمات متفرقة في بغداد

في الأثناء، قتل عشرة أشخاص بينهم قاض في هجمات متفرقة استهدفت الثلاثاء مناطق متفرقة في بغداد، حسبما أفادت مصادر أمنية وطبية. وقال مصدر في وزارة الداخلية إن "أربعة أشخاص قتلوا وأصيب عشرة بجروح في انفجار سيارة مفخخة في مدينة الصدر" ذات الغالبية الشيعية في الجانب الشرقي من بغداد. وقال ضابط في الشرطة برتبة عقيد إن "مسلحين مجهولين اغتالوا القاضي مطر حسين الذي يعمل في مجلس القضاء الأعلى، وسائقه لدى مرورهم في منطقة اليرموك غرب بغداد". وتابع هذا الضابط أن "شخصا قتل وأصيب ستة من المارة بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة على جانب الطريق في منطقة الكاظمية شمال بغداد".

وفي هجوم آخر، اغتال مسلحون مجهولون بأسلحة مزودة بكاتم للصوت جابر نصر الله نجل احد زعماء عشائر الجبور، لدى مروره في منطقة جسر ديالى القديم في جنوب بغداد, وفقا للمصدر نفسه

وفي منطقة أبو غريب (20 كلم غرب بغداد) قال ضابط في الشرطة إن "جنديين قتلا في هجوم مسلح استهدف نقطة تفتيش للجيش في قرية الزيدان التابعة لمنطقة أبو غريب" إلى الغرب من بغداد.

وقد قتل ثلاثون شخصا وأصيب العشرات بجروح في انفجار أربع سيارات مفخخة وهجوم مسلح، استهدفت مساء أمس الاثنين مناطق متفرقة في بغداد وجنوبها، حسبما اكدته اليوم الثلاثاء مصادر امنية وطبية.

ي ب/ أ.ح (ا ف ب، رويترز)

مختارات