1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قتلى بشمال نيجريا وأصابع الاتهام توجه لحركة بوكو حرام

أفادت الأنباء أن مسلحين يعتقد أنهم من جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة فتحوا النار في سوق بشمال شرق نيجيريا ما أدى إلى مقتل 18 شخصا، كما تحدثت مصادر محلية عن مقتل خمسة أشخاص في مدينة كانو في الشمال أيضا.

قال مسؤول محلي الثلاثاء (22 يناير/ كانون الثاني 2013) إن مسلحين يعتقد أنهم من جماعة بوكو حرام الإسلامية المتطرفة فتحوا النار في سوق في شمال شرق نيجيريا ما أدى إلى مقتل 18 شخصا. وصرح المسؤول المحلي ابا أحمد للصحافيين "وصل عدد من المسلحين إلى السوق بعد ظهر أمس وفتحوا النار على مجموعة من الصيادين" في دامبوا "وقتل 18 شخصا في الهجوم".

وتباينت الروايات حول أسباب الهجوم. فقد تحدث احمد عن مزاعم بأن الإسلاميين كانوا غاضبين من الصياديين بسبب بيعهم لحوما مثل لحم الخنزير. وقال سكان محليون إن الصيادين في المنطقة شكلوا مؤخرا مجموعة حماية محلية لمواجهة السرقات التي يرتكبها عناصر بوكو حرام ما دفع الأخيرة إلى الانتقام. وعادة ما يبيع الصيادون فرائسهم في سوق دامبوا حيث وقع الهجوم.

في غضون ذلك نقلت وكالة رويترز عن شهود ومصدر بمستشفى قولهم إن من يشتبه بأنهم إسلاميون مسلحون كانوا يركبون دراجات نارية قتلوا برصاصهم خمسة أشخاص في مدينة كانو الرئيسية بشمال نيجيريا اليوم الثلاثاء، كما أصيب شخصان في الهجوم.

يأتي ذلك بعد يوم واحد فقط من قيام من يشتبه بأنهم إسلاميون بقتل 18 شخصا في بلدة تجارية في شمال شرق نيجيريا. وقتل نحو 3000 شخص في تمرد بوكو حرام في شمال ووسط نيجيريا منذ 2009.

م. أ. م./ أ.ح (أ ف ب، رويترز)

مختارات