1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

قانون المساءلة والعدالة

مرر مجلس النواب العراقي هذا الأسبوع قانون المساءلة والعدالة...قانون جاء ليحل محل قانون اجتثاث البعث الذي عجزت الحكومات المتعاقبة عن تطبيقه أو إلغائه.

default

العراق ، تأريخ دام

وزيرة الخارجية الأمريكية كونداليسا رايس قطعت جولتها مع الرئيس الأمريكي وجاءت الى بغداد لتعبر عن دعم الإدارة الأمريكية لهذا القانون وتأييدها للمصالحة الوطنية.

المطلوب من القانون ان ينجح في تحقيق المصالحة الوطنية...

وسألنا المستمعين

هل ينجح قانون المساءلة والعدالة في تقريب المصالحة الوطنية؟

Saddam Husseins Geburtstag in Basra

اعداء صدام ليسوا اعداء البعث

ماذا يعني هذا القانون ؟من هم المؤيدون له ومن يعارضه ؟ ما مدى أمكان نجاحه في تصحيح مسار المصالحة الوطنية ؟

الأدارة الأمريكية تدعم هذا القانون بشكل مطلق...وزيرة الخارجية الأمريكية كونداليزا رايس قطعت زيارتها مع الرئيس الأمريكي الى الخليج وجاءت الى بغداد لتعلن دعم بلادها لهذا القانون باعتباره خطوة على طريق المصالحة.

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: كونداليزا رايس: ندعم قانون المساءلة والعدالة)

Condoleezza Rice zur Sicherheit im Irak

رايس: ندعم القانون الجديد

المحلل السياسي داود البصري ذهب الى ان القانون قد يكون عادلا ولكن عدم توفر النية الصادقة سوف يمنع تطبيقه لا سيما في ضوء غياب سلطة الحكومة.

كما أكد ان العدالة لن تتحقق ما لم تطبق على الجميع ، وهناك قيادات سياسية عراقية عليا اليوم ذات مواقع كبيرة سابقا في حزب البعث ، فهل تجري مساءلتها

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: داود البصري: العدالة يجب ان تجري على الجميع)

Ahmed mehdi Alyasri

احمد مهدي الياسري

أما الكاتب والباحث أحمد مهدي الياسري فعرّف المادة 11 من الفصل الرابع في القنون والتي تنص على

( يحاكم حزب البعث المنحل كحزب ونظام لأرتكابه الجرائم ضد الشعب العراقي) مدافعا عن النص

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: أحمد مهدي الياسري: القانون بشكله الحالي عادل )

وقد اعترض على هذا المحلل داود البصري معتبرا انه لا يمكن عمليا إلغاء فكر وعقيدة سياسية ، لأن هذا سيكون تعسفا يفتح الباب لإلغاء أيديولوجيات أخرى وبالتالي ستغيب الديمقراطية.

وكشفت وزيرة الخارجية الأمريكية كونداليزا رايس عن دعم عربي لحكومة العراق...وهو ما أيده وزير الخارجية هوشيار زيباري في المؤتمرالصحفي المشترك مع وزيرة الخارجية الأمريكية.

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: هوشيار زيباري: الدعم العرابي ستحقق برفع مستوى التمثيل الديبلوماسي العربي في العراق)

Dawood Albasri

داود البصري

واكدت اتصالات المستمعين على ضرورة ان يشيع جو التسامح والعفو ليمكن لعملية المصالحة وأجوائها أن تجد طريقها الى ارض الواقع.

وخلص حوار البرنامج الى ان القانون فيه شيء من العدالة، إلا أن تطبيقه صعب في الظرف الراهن.

في الركن الثقافي قرأنا كتاب "بين المحور ودولة الانتداب". المؤرخ الألماني رينيه فيلدانغل.

وقدمت أمل الواسطي في صفحة المرأة حوارا عن أسرار البيوت وقدرة النساء على حفظ هذه الأسرار.