1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

قاض أمريكي يعتذر عن حكم بالسجن 30 يوماً لمغتصب طفلة

اعتذر قاض في ولاية مونتانا الأمريكية كان قد أثار حالة من الغضب بعد إصداره حكماً بالسجن لمدة 30 يوماً بحق معلم اغتصب تلميذة تبلغ من العمر 14 عاماً، ما دفعها آنذاك للانتحار بعد ثلاث سنوات من صدور الحكم.

تقدم قاض من ولاية مونتانا الأمريكية باعتذار بعد إصداره لحكم قضائي مثير للجدل، إذ اكتفى بالحكم بالسجن على الجاني لمدة 30 يوماً رغم تورط هذا الأخير في اغتصاب تلميذة تبلغ من العمر 14 عاماً قتلت نفسها بعد ذلك.

ومع ذلك، تمسلك جي تود باو، القاضي في المحكمة الجزئية بمقاطعة يلوستون، بالحكم الذي أصدره، قاصراً اعتذاره على تعليقات أدلى بها بأن الضحية بدت "أكبر من عمرها" وكانت في وضع سيطرة على الموقف كثيراً مثل المعلم.

وأثارت تلك التعليقات حالة من الغضب في أنحاء البلاد، إذ تجمع متظاهرون خارج مقر المحكمة يوم أمس الخميس للمطالبة بتنحيته. وقالت شينا رايس، التي نظمت التظاهرة، للحشود: "لقد ثار غضبي جراء ما حدث ... إن هذا حقاً يشير إلى مشكلة أكبر فيما يتعلق باللوم على ضحية في قضايا اغتصاب عبر البلاد".

وكان باو قد أصدر يوم الاثنين حكماً على المعلم ستيسي دين رامبولد، البالغ من العمر 54 عاماً، بالسجن لمدة 30 يوماً على خلفية واقعة الاغتصاب التي جرت في عام 2008، بعدما أقر بالذنب في اتهام بالاتصال الجنسي بالضحية دون رضاها. وكانت الفتاة قد انتحرت بعد نحو ثلاثة أعوام. وأوضح باو في معرض اعتذاره: "لقد أدليت حقاً بتصريحات حمقاء".

أ.ب/ ي.أ (د ب أ)

مختارات