1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

قاضية تخفض تعويض سامسونغ لأبل وتأمر بفتح محاكمة جديدة

خفضت قاضية أمريكية التعويضات التي منحت لشركة "أبل" الأمريكية في قضية براءات الاختراع ضد "سامسونغ" الكورية الجنوبية وأمرت بمحاكمة جديدة بين عملاقي التكنولوجيا.

تعرضت أبل لانتكاسة كبيرة في معركة براءات الاختراع مع سامسونغ إلكترونكس حيث خفضت قاضية اتحادية تعويضات بقيمة 1.05 مليار دولار كانت قد أوصت بها هيئة محلفين بأكثر من 40 بالمائة وقررت إجراء محاكمة جديدة لتقدير حجم الأضرار. وكانت أبل فازت بالتعويض العام الماضي في أكبر وأبرز قضية ضمن سلسلة مواجهات قضائية في أنحاء العالم بخصوص براءات اختراع في سوق الهاتف المحمول التي تشهد منافسة حامية.

وأقنعت الشركة المصنعة لهاتف آي فون المحلفين بأن الشركة الكورية الجنوبية التي تفوقت في 2012 على أبل لتصبح أكبر منتج للهواتف الذكية في العالم قد تعدت على براءات اختراع لجهازيها آي فون وآي باد. وقالت الشركة الكورية في بيان "يسرنا أن المحكمة قررت خصم 450 مليون دولارا من القيمة التي قررها المحلفون .. تنوي سامسونغ طلب إعادة النظر في باقي القيمة." فيما أحجمت أبل عن التعليق.

ويعني حكم القاضية لوسي كوه الصادر الجمعة أن شركتي الإلكترونيات قد تدخلان في مواجهة قضائية جديدة لتحديد المبلغ الواجب سداده من القيمة التي أسقطها القرار الأخير والتي تتعلق بأربعة عشر منتج من منتجات سامسونغ. وقالت كوه إن المحلفين أخطأوا في تقدير جزء من الأضرار وإنه ينبغي إجراء محاكمة جديدة لتحديد القيمة الفعلية النهائية. وقد يزيد هذا المبلغ أو ينقص عن القيمة التي حددها المحلفون.

ورفضت كو طلب أبل زيادة حجم التعويض وأمرت بإجراء محاكمة جديدة لتقدير الأضرار بشأن الأربعة عشر جهازا التي من بينها جالاكس اس2. وأيد القرار حجم التعويض الذي قرره المحلفون لأبل في 14 منتجا آخر والبالغ نحو 599 مليون دولار.

وتسيطر أبل وسامسونغ على نحو نصف مبيعات الهواتف المحمولة في العالم وبينهما علاقة اعتماد متبادل في المكونات والأعمال. كما ينظر إلى المعركة القانونية على أنها حرب بالوكالة بين "أبل" ومنافستها الكبرى "غوغل" التي تستخدم نظام التشغيل "أندرويد" الخاص بها لتشغيل الأجهزة محور القضايا.

ي ب/ أ.ح (د ب أ، رويترز)