1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

قادة الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا يناقشون اليوم العلاقات المستقبلية بينهما

يعقد قادة دول الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء محادثات مع الرئيس الأوكراني فيكتور يوشينكو بشأن العلاقات المستقبلة بين الجانبين. وتأتي هذه القمة في وقت تشهد فيه الحكومة الأوكرانية أزمة سياسية بسبب تداعيات الصراع في القوقاز

default

القمة الأوروبية الأوكرانية.

تُعقد اليوم الثلاثاء (8 أيلول/ سبتمبر) قمة تجمع كل من الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا في قصر الإليزيه في باريس. وستتطرق القمة الأوروبية الأوكرانية المخطط لها منذ وقت طويل إلى علاقات الشراكة بين الجانبين، إذ سيقبل الاتحاد الأوروبي فقط إطلاق تسمية "اتفاق شراكة" على الاتفاق، الذي يتفاوض عليه حالياً مع أوكرانيا، في حين يسعى الرئيس الأوكراني فيكتور يوشينكو إلى توثيق علاقات بلاده أكثر مع التكتل الأوروبي.

الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي سيحرر كييف من موسكو

Ukraine Proteste bei Besuch von George W. Bush

احتجاجات أوكرانية أثناء زيارة بوش الأخيرة لها، مما يُظهر تعاطف الكثيرين مع روسيا.

ومن المتوقع أن تسيطر نتائج زيارة ساركوزي إلى موسكو يوم أمس الاثنين، على أعمال قمة باريس. في المقابل سيحاول يوشينكو تسريع الخطى نحو حصول بلاده على عضوية الاتحاد الأوروبي على الرغم من الهواجس التي تراود بروكسل وموسكو. فمن المتوقع أن يطرح يوشنكو، الذي يواجه تمرداً واسعاً داخل البرلمان وانهيار حكومته في الداخل، فكرة الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي ليثبت على ضوء الأزمة الجورجية أن هذا الانضمام سيضمن تحرير بلاده من قبضة روسيا.

مخاوف أوكرانية من انفصال تدعمه روسيا

Polen Ukraine EU Grenze bei Korczowa

المعبر الحدودي بين بولندا وأوكرانيا.

وألقى النزاع في القوقاز بظلاله الثقيلة على الجارة أوكرانيا، التي باتت غارقة في أزمة سياسية قد تهدد الائتلاف الحاكم في البلاد الموالي للغرب. وفي محاولة منها لتجنب النزاع الذي سببه تواجد الأسطول الروسي في البحر الأسود، صرحت رئيسة الوزراء الأوكرانية يوليا تيموشينكو أمس الاثنين أنها لن تسمح في أن يكون تمركز الأسطول الروسي سبباً في نشوب نزاع في شبه جزيرة القرم، إذ تتخوف كييف، التي وقفت إلى جوار جورجيا منذ اندلاع الصراع، من احتمال تشجيع روسيا أيضا حركة انفصالية في شبه جزيرة القرم، التي تسكنها أغلبية من أصول روسية وهي مقر الأسطول الروسي.

مختارات