1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قادة أفارقة في قمة باريس "يعلنون الحرب" على بوكو حرام

تبنت قمة إفريقية - فرنسية خطة تحرك إقليمي للتصدي لجماعة بوكو حرام الإسلامية المتطرفة التي باتت تشكل تهديدا كبيرا للقارة السمراء. فرنسا لن تنشر قوات إضافية في أفريقيا لهذا الغرض.

تبنى خمسة رؤساء أفارقة اجتمعوا السبت (17 أيار/ مايو 2014) في باريس، بدعوة من الرئيس فرنسوا أولاند، خطة تحرك إقليمية للتصدي لجماعة بوكو حرام الإسلامية المتطرفة التي باتت تشكل "تهديدا كبيرا" في إفريقيا.

وقال رئيس الكاميرون بول بيا في مؤتمر صحافي مشترك مع أولاند "نحن هنا لنعلن الحرب على بوكو حرام". وأوضح الرئيس الفرنسي أن هذه الخطة تتضمن "تنسيق المعلومات الاستخباراتية وتبادل المعلومات وقيادة مركزية للإمكانات ومراقبة الحدود وتأمين وجود عسكري حول بحيرة تشاد وقدرة على التدخل في حال الخطر". وأضاف "لا تحتاج فرنسا إلى نشر وحدات عسكرية، إنها موجودة سلفا في المنطقة".

من جانبه، أعلن الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان الذي تعرض لانتقادات عديدة لتباطؤه في الرد على تجاوزات بوكو حرام، "التزامه الكامل" بالسعي إلى العثور على نحو مئتي تلميذة محتجزات لدى بوكو حرام منذ أكثر من شهر. وقال "نحن ملتزمون بالكامل العثور على الفتيات أينما كن".

كما أكد الرئيس التشادي إدريس ديبي "العزم على مواجهة الإرهابيين الذين يفسدون المنطقة"، معتبرا أنه من غير المسموح "ترك إفريقيا (ضحية) للفوضى". بدوره، صرح رئيس بنين توماس بوني يايي "نحن مصممون على تنسيق جهودنا وإمكاناتنا على المستوى الإقليمي والدولي"، معتبرا أن "عدم التسامح الديني لم يعد له مكان" في إفريقيا.

ولفت رئيس النيجر محمد ايسوفو إلى أن قمة باريس كانت أيضا فرصة لبحث "التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمنطقة". وشارك في قمة باريس ممثلون للولايات المتحدة وبريطانيا والاتحاد الأوروبي.

على صعيد متصل، قال دبلوماسي غربي اليوم السبت إن من المرجح أن تحيل نيجيريا قضية جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لفرض عقوبات عليها. وأضاف المصدر "وافقت نيجيريا من حيث المبدأ على مسودة قرار في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لفرض عقوبات على جماعة بوكو حرام". وقال المصدر إنه سيتعين على نيجيريا أن تتقدم بالطلب أولا قبل بحث العقوبات المحتملة. وتشغل نيجيريا حاليا أحد المقاعد العشر غير الدائمة في مجلس الأمن. وتفرض أبوجا إلى الآن السرية على طلب المساعدة من الأمم المتحدة في حربها ضد بوكو حرام.

ح.ع.ح/ف.ي (أ.ف.ب، رويترز)